اغلاق

لجنة اولياء الامور بالطيبة: نستنكر نهب وتخريب المدارس

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان استنكار صادر عن لجنة اولياء امور الطلاب المركزية ، وجاء في البيان :" " إن ما حدث في مدرسة الغزالية


رئيس لجنة اولياء الامور المركزية في الطيبة خالد ابو اصبع 


والاخوة وابن سينا أ وقسم من وحدات البساتين من تخريب ونهب، وعبث وتدمير وسرقة ممتلكات في هذه المؤسسات لهو مؤشر خطير علينا الوقوف عليه والحد منه والانتباه له ومعالجته.
من هنا نحن لجنة اولياء امور الطلاب المركزية واللجان المدرسية المتضررة وكل لجان اولياء أمور الطلاب بمدارس الطيبة،إذ نستنكر ونشجب هذا العمل الجبان الذي ليس من اخلاقنا وديننا وشرعنا واسلامنا الحنيف فمن اعتدى على مدرسة كما يعتدي على مسجد، فلا فرق بين هذه وذاك، فقد بلغ السيل الزبى".
واضاف البيان :" هذا العمل المشين لم ولن يمر مر الكرام ويجب عقاب كل من تعدى على مدارسنا، كما اننا نعلم ان البناية نفسها تتبع للبلدية فمن مسؤولية البلدية الحماية والحرص التام لمدارسنا من خلال حارس ليلي فقط ...!!! والحلول كثيرة، اعتماد احداها، فهي الجهة المخولة المسؤولة عن حماية المؤسسات داخل البلدة".

"سرقة الاجهزة الالكترونية والتكنولوجية والحواسيب وتدمير الابواب وغيرها ينعكس على اداء  اولادنا بالمسيرة التربوية وعدم شعورهم بالامان"
ومضى البيان قائلا :" من الجدير بالذكر ان مدارسنا تعرضت للسرقات سابقا مرارا وتكرارا، وهذه ليست المرة الاولى، ونرجو ان تكون الاخيرة. كما وتوجهنا للبلدية عدة مرات ولكنها كالعادة لم تحرك ساكنا وموقفها التقاعس والتخاذل ومكتوفة الايدي والهروب من المسؤولية.
وهنا ايضا نحمل الشرطة مسؤولية حراسة المؤسسات داخل البلدة، والحد من هذه الظواهر....
ولا ننسى مسؤوليتنا نحن كأولياء امور، مواطنين، جيران هذه المدارس والمؤسسات التربوية، فأين نحن من كل ما يحصل واين شعورنا بالانتماء نحو بلدنا، بالاخص مدارسنا التي يعتدى عليها اسبوعيا بشكل لا يطاق ...!
نهيب بكم اهالينا، جيران المؤسسات التعليمية (المدارس) بأن تكونوا العيون الساهرة واليقظة على مصلحة ابنائنا فلذات اكبادنا من خلال حماية مدارسنا ، فسرقة الاجهزة الالكترونية والتكنولوجية والحواسيب وتدمير الابواب وغيرها ينعكس على اداء  اولادنا بالمسيرة التربوية وعدم شعورهم بالامان.
وبالتالي لا يحك جلدك الا ظفرك، فيا اهلنا بهذا البلد الحبيب نحن نعاني من نواقص عدة بالمدارس وللاسف الشديد سرقتها وتدميرها ما هو الا تدمير لابنائنا (ويزيد الطين بلة)  !!
قوموا بواجبكم على اكمل وجه مما يعود بالفائدة على اولادنا في هذه المؤسسات التعليمية التربوية ..." ، الى هنا نص البيان الذي وصلت الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه .

لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الطيبة والمنطقة
اغلاق