اغلاق

دراسة: عام 2014 كان أشد الأعوام حرارة على الإطلاق

عام 2014 كان اكثر الاعوام حرارة تشهدها الكرة الارضية على الاطلاق في مؤشر جديد على أن البشر يفسدون المناخ بحرق الوقود الأحفوري
Loading the player...

الذي يتسبب في انبعاث الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري.
وفي دراسات أجرتها إدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) والإدارة القومية للغلاف الجوي والمحيطات أظهرت أن هناك حاجة لاتخاذ إجراء لخفض الانبعاثات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري.
وأظهرت البيانات أن الاعوام العشرة الأكثر حرارة منذ بدء السجلات في القرن التاسع عشر كانت منذ عام 1997. وكان العام الماضي الأكثر حرارة من أعوام 2010 و2005 و1998. وفندت السجلات جدل المتشككين الذين يقولون إن ارتفاع درجة حرارة الأرض توقف في السنوات الأخيرة.

"يتوقع العلماء زيادة في الانبعاثات ما يمكن ان يؤدي الى المزيد من درجات الحرارة القياسية المرتفعة في السنوات القادمة"
وقال العلماء إن درجات الحرارة المرتفعة القياسية امتدت إلى انحاء العالم بما في ذلك شمال أفريقيا وغرب الولايات المتحدة وأقصى شرق روسيا وإلى غرب الاسكا وأجزاء داخل أمريكا الجنوبية بالاضافة إلى أجزاء من الساحل الشرقي والغربي لاستراليا ومناطق أخرى.
ويتوقع العلماء زيادة في الانبعاثات ما يمكن ان يؤدي الى المزيد من درجات الحرارة القياسية المرتفعة في السنوات القادمة.
وتأتي التقارير مع بداية عام 2015 الذي سيجتمع فيه ممثلون لنحو 200 دولة في باريس في محاولة للتوصل الى اتفاق للحد من ارتفاع درجة حرارة الارض لتجنب الفيضانات والجفاف والموجات الحارة وارتفاع منسوب مياه البحار. وجميع تلك الظواهر تعزى الى تأثير ظاهرة الاحتباس الحراري.



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق