اغلاق

النائبة زعبي: إسرائيل تفتح خط المواجهة معنا

قالت النائبة حنين زعبي في أعقاب سقوط الشهيد سامي زيادنة، أثناء تشييع جثمان الشهيد سامي الجعار في النقب أن:


النائبة حنين زعبي

"إسرائيل تفتح خط مواجهة واضح مع الفلسطينيين في الداخل في قضيتي الأرض وعنف الشرطة. حيث تستسهل إسرائيل القتل في النقب، وتمعن في تمرير مخطط سلب متواصل للحياة".
وأضافت "النقب امتحان لنضالنا الجمعي لإفشال مخطط المصادرة وقلعه من جذوره، وامتحان لعدم الاستكانة حتى تحاكم الشرطة التي تقتلنا في النقب، كما تقتلنا في الناصرة وكفر كنا".
ودعت زعبي لاستنهاض "الحركات السياسية، والحراك الشبابي، في وقفة موحدة تطرح مطالب عينية: وقف مخطط برافر ومحاكمة القتلة".
وأكدت أن "الإضراب العام والمظاهرات في المدن هي خطوات نضالية، عليها أن تواكب مطالب واضحة، بإقامة لجنة تحقيق وإقالة جميع ضباط الشرطة المسؤولين، حيث أن الفلسطينيين في الداخل بصدد سياسة وليس بصدد أفراد من الشرطة، فتعليمات إطلاق النار والاعتقال والتحقيق النار مختلفة في الواقع فيما يتعلق بالعرب عما هي عليه بالنسبة لليهود. وهذا يؤدي إلى توفير حماية مسبقة للقاتل".
وأردفت زعبي أن "وضع هذه المطالب العينية يُحتم ضبط إيقاع الخطوات النضالية تدريجيا وبشكل تصعيدي يتعلق بتنفيذ المطالب أو عدم تنفيذها".
ولفتت زعبي: "على جو الوحدة البرلمانية أن ينعكس الآن وبزخم. الإضرابات مهمة، لكنها ليست تنفيس لغضب، بل علينا اعتماد آلية نفس طويل، تتضمن مظاهرات أسبوعية مناطقية، إضرابات مناطقية للمدارس، تجري على التوالي، توجهات دولية. وما يمهد لذلك وحدة سياسية تدخل عملنا السياسي لآفاق جديدة".

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق