اغلاق

حوار مع رئيس رابطة مخاتير صور رضا عون في لبنان

أدلى رئيس رابطة مخاتير صور في جنوب لبنان، المختار رضا عون بحديث توقف من خلاله على اوضاع وواقع اللاجئين الفلسطينيين في مدينة صور والجوار.

 
رئيس رابطة مخاتير صور، المختار رضا عون

ورضا عون هو مختار لبلدة الشبريحا منذ العام 1995، رئيس رابطة مخاتير صور، متزوّج وله خمسة أولاد ويعمل في المجال الزراعي.
أجرى الحوار: الاعلامي غازي العمري

كيف هي علاقة المختار رضا عون بالفلسطينيين في تجمّع الشبريحا ؟
التجمع هو جزء لا يتجزء من الشبريحا، الفلسطينيون هم اهلنا واخواننا، تربطنا معهم علاقات اخوية واجتماعية وعلاقاتنا مميزة مع جميع الفعاليات والتنظيمات الناشطة في الوسط الفلسطيني. هذه العلاقة المميزة جاءت نتيجة عمل وجهد متواصل حيث تمكنّا من بناء روابط ثقة مع الناس، فالمجتمعين اللبناني والفلسطيني هما مجتمع واحد تجمعه اهداف ومباديء ومصالح مشتركة.

كيف تختلف حياة الفلسطيني المقيم في المخيم، عن حياة الفلسطيني المقيم في التجمّع ؟
لدى الفلسطيني خارج المخيم هامش اوسع واكبر من ناحية الحرّية في التنقل والحركة اليومية، فهو يعيش مثله مثل اي لبناني يعيش في قرية لبنانية. في المخيم هناك قيود اكثر وضغط نفسي واجتماعي اكبر على اللاجئين.

هل بإمكاننا اعتبار الوجود الفلسطيني في مدينة صور نعمة او نقمة ؟
الفلسطيني وخلال الفترة الاخيرة اظهر انه عنصر امان في حين كان يراهن عليه البعض كعنصر فوضى. الفلسطيني اثبت انه عنصر اساسي في تحقيق الامن السياسي والامن الاجتماعي، وهذا يحسب لكل الفعاليات الفلسطينية التي كان لها دور ايجابي في ضبط الاوضاع خاصة في حالات التوتر داخل وخارج المخيمات.
كذلك ، فإن منطقة صور ترتكز في التنمية الاقتصادية على الوجود الفلسطيني في الجنوب، والامثلة عديدة منها: التحاق الطلبة الفلسطينيين بالمدارس اللبنانية او من خلال حركتهم الناشطة في الاسواق او على صعيد اليد العاملة.

كيف نستطيع تفعيل التقارب اللبناني الفلسطيني في منطقة صور ؟
التقارب يحصل من خلال انفتاح كل طرف على الآخر، فكما ذكرت سابقاُ المجتمعين اللبناني والفلسطيني هما مجتمع واحد والذي يعني الفلسطيني يعني اللبناني ايضاً. وكلّما كان هناك تقارب لبناني فلسطيني قوي كلّما كانت الساحة العامة مستقرة في المخيمات والجّوار، لذلك ارى ان المخيمات والتّجمّعات تستحق لفتة من الدولة نتيجة دورها المميز سواء على الصعيد الوطني والاجتماعي، او على صعيد المساهمة في حفظ الامن والاستقرار.

توصية ؟
نشدّ على اياديكم في موقع مخيم الرشيدية خاصة ان هذا الموقع ينقل صورة مشعّة عن الشعب الفلسطيني الذي عانى وما زال يعاني، واتمنى ان تبقى البوصلة بإتجاه فلسطين وان نقف معاً متحدين في وجه العدو المشترك خاصة وان حرب اليوم هي حرب اعلامية في المقام الاول.












لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق