اغلاق

غزة: ورشة عمل لقوى سياسية ومنظمات أهلية

أكد ممثلو قوى سياسية ومنظمات أهلية وحقوقيون وإعلاميون "أهمية توقيع دولة فلسطين إلى ميثاق روما الخاص بتشكيل المحكمة الجنائية الدولية على طريق انجاز العدالة،


خلال ورشة العمل

وإنصاف الضحايا وملاحقة  قادة الاحتلال الإسرائيلي على جرائم حرب ضد الإنسانية بحق الشعب الفلسطيني" .
وشددوا على "أن قرار انضمام فلسطين إلى ميثاق يشكل عنوانا أخرا لنزع الشرعية عن الاحتلال ويجب التمسك بالوحدة الوطنية من كافة الجهات حني يتم زج الاحتلال أمام محكمة الجنايات الدولية ومحاسبتها على كل جرائمها، مرحبين بقرار محكمة الجنايات الدولية فتح تحقيق أولي حول جرائم الحرب المرتكبة في فلسطين" .
جاء ذلك خلال ورشة العمل التي نظمتها شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية والتي ناقشت "قضية انضمام فلسطين إلى ميثاق روما المؤسس لمحكمة الجنايات الدولية" وتداعيات ذلك، والتي استضافت كل من الأستاذ راجي الصوراني مدير المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان والأستاذ عصام يونس مدير مركز الميزان لحقوق الإنسان.
وفي كلمة رئيس الهيئة الإدارية للشبكة الترحيبية محسن أبو رمضان، أكد "أن فلسطين حصلت على عضو مراقب بالأمم المتحدة وبذلك أصبحت فلسطين مؤهلة للانضمام إلى المنظمات الدولية والتوقيع على المعاهدات الدولية ومنها ميثاق روما المنشأ لمحكمة الجنايات الدولية، حيث قدمت السلطة الفلسطينية مشروع اقتراح إلي مجلس الأمن ورغم أنه يتجاوز العديد من الثوابت الفلسطينية في المقدمة منها القدس واللاجئين والاستيطان إلا انه لم يحظ على موافقة الـ 9 أعضاء إلى جانب أن الولايات المتحدة استخدمت الفيتو".
وأشار أبو رمضان الى "أن قرار الانضمام إلى محكمة الجنايات الدولية كان عبر التوقيع على ميثاق روما استجابة للمواقف الشعبية والسياسية والمجتمعية وهو قرار جرئ ومطلوب ويجب دعمه وتشجيعه" .

 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق