اغلاق

اردوغان يسعى لتوسيع سلطاته مع ترأسه اجتماعا للحكومة

في وقت انتقد فيه البعض ترأس الرئيس التركي رجب طيب اردوغان لاجتماع مجلس الوزراء، دافعت الحكومة عن هذه الخطوة رافضة مزاعم بأن سلطات رئيس الوزراء تتعرض للتهديد.
Loading the player...

واوضح نائب رئيس الوزراء بولنت أرينتش اول امس الاثنين ان مثل هذه الاجتماعات لن تعقد بصفة دورية.
واصبح اردوغان اول رئيس تركي يرأس اجتماعا للحكومة خلال اكثر من عقد في خطوة تؤكد سعيه الى تعزيز سلطات منصب رئيس الدولة الشرفي، ويذكي كذلك مخاوف منتقديه من انه يعمل على كسب سلطات اكبر.
واردوغان الذي هيمن على الحياة السياسية خلال الاعوام العشرة السابقة كرئيس للوزراء قبل ان يفوز في الانتخابات الرئاسية في اغسطس الماضي، لم يخف رغبته في احداث تغيير في منصب الرئيس.
وقال انه يعتقد ان الانتخابات الرئاسية الاخيرة التي فاز فيها باثنين وخمسين بالمائة من الجولة الاولى، تمنحه بشكل مباشر المزيد من السلطات بدون الحاجة الى تعديل دستوري للنظام البرلماني المطبق في تركيا، وهو الامر الذي يعزز وجوده في قلب الحياة السياسية بالبلاد.

اردوغان: تركيا بحاجة الى نظام رئاسي كامل
وكانت صحف مؤيدة للحكومة قد نقلت عن إردوغان الاسبوع الماضي قوله إن "تركيا بحاجة الى نظام رئاسي كامل، وهو ما يتطلب تعديلا دستوريا".
وانعقدت جلسة الحكومة في قصر الرئاسة الجديد على مشارف العاصمة. وتولى رؤساء أتراك من قبل رئاسة اجتماعات الحكومة لكن حدث ذلك في أوقات الأزمة فقط تقريبا.


الرئيس التركي رجب طيب اردوغان ، تصوير AFP

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق