اغلاق

دهامشة:الاسلامية اول من نادى لقائمة عربية مشتركة

مع اقتراب عقارب الساعة على اغلاق موعد تقديم القوائم الترشيحية للدورة الانتخابية للكنيست القادمة ، قام مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما بمقابلة المحامي الكناوي
Loading the player...

يحيى عبد المالك دهامشة عضو المكتب السياسي للحركة الاسلامية وعضو المؤثمر العام ، حيث تناولت المقابلة اجندة سياسية مختلفة منها موقف الحركة الاسلامية من خوض الانتخابات في قائمة واحدة ، ثقة الجماهير العربية بهذا الجسم ، العمل البرلماني موضوع نسبة الحسم واهمية التمثيل العربي بالبرلمان .

دهامشة: الحركة الاسلامية تعتبر تيارا مركزيا في هذه الانتخابات
واكد المحامي يحيى دهامشة لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ، "ان الحركة الاسلامية وعلى مر تاريخها تنادي بخوض الانتخابات بقائمة موحدة ومشتركة للجماهير العربية ، وايضا هي اول من نادت لذلك للدورة القادمة" ، مؤكدا بدوره "ان الحركة الاسلامية وبالرغم من رفع نسبة الحسم قادرة على اجتيازها بسلام وانها تعتبر تيارا مركزيا في هذه الانتخابات" .
واضاف المحامي يحيى دهامشة ، قائلا : " استطيع القول ايضا ، ان الحركة الاسلامية ومنذ ان قررت خوض انتخابات الكنيست عام 1996 لديها قرار مبدئي بان لا تخوض الانتخابات بشكل منفرد ولم تخضها الا من خلال القائمة العربية الموحدة ولذلك الحركة الاسلامية لديها قرار مبدئي ان خوض انتخابات الكنيست لا يكون من خلال الحركة كحركة وانما من خلال ، محاولة تشكيل اكبر واوسع اطار ممكن من الاحزاب التي تمثل الجمهور العربي في هذه البلاد ، والحركة الاسلامية هي اول من نادت لاقامة قائمة عربية مشتركة لخوض الدورة القادمة القريبة  في الكنيست " .

"قوة الاحزاب والحركات في الوسط العربي تكون من خلال المؤسسات والنشاطات والفعاليات"
وحول سؤالنا للمحامي يحيى دهامشة ، عن قوة الحركة الاسلامية في هذه الانتخابات  قال : " اعتقد انه من الصعب ان نقيس قوة اي حزب او حركة موجودة او فعالة من خلال ما يسمى الاحصائيات التي نراها منشورة في وسائل الاعلام ، فقوة الاحزاب والحركات في الوسط العربي تكون من خلال المؤسسات والنشاطات والفعاليات التي تشاهدها على مدار العام ، وانا ادعي ان الحركة الاسلامية قادرة على ان تخوض الانتخابات لوحدها والنجاح ، وفي الانتخابات الاخيرة نحن تجاوزنا نسبة الحسم التي نتحدث عنها اليوم ، ولكن ما هي نسبة قوة كل مركب من مركبات القائمة العربية الموحدة. انا اعتقد ان الحركة الاسلامية هي المركز الاساسي والفعال في القائمة ، فهكذا كانت وهكذا ايضا في المستقبل ، ولكن اليوم نحن امام مرحلة جديدة من قائمة عربية مشتركة على امل ان تشمل التيارات المركزية الاخرى ، منها الجبهة والتجمع ونحن قريبون من هذه الخطوة ".

"الحركة الاسلامية ثقتها بالجمهور العربي كبيرة"
وعن عدد المقاعد التي يمكن للحركة الاسلامية الحصول عليها في حال خوضها انتخابات الكنيست لوحدها ، قال المحامي يحيى دهامشة : " بالنسبة لعدد المقاعد التي يمكن للحركة الاسلامية الحصول عليها في حال خوضها الانتخابات لوحدها ، من الصعب ان اتطرق الى هذا الموضوع وخصوصا باننا على ضوء تشكيل قائمة مشتركة ولكن استطيع ان اقول لك بصراحة ان الحركة الاسلامية ثقتها بالجمهور العربي كبيرة وهي متجذرة اليوم في الوسط العربي وقادرة على كسب ثقة الناخب العربي ولكن لدينا قرار مبدئي قي الحركة ، وهو ان خوض الانتخابات الكنيست كحركة اسلامية لوحدها هي امكانية غير واردة وعليه سنخوضها من خلال قائمة مشتركة تحاول لم شمل جميع الاحزاب والقوى السياسية الفاعلة والناشطة في الساحة العربية ".
وعن اهمية اقامة قائمة عربية مشتركة ، قال المحامي يحيى دهامشة : " توجد اهمية كير لتحقيق ذلك لان هنالك قوى فعالة على الساحة العربية وذات مرجعيات فكرية مختلفة ونحن لا نختلف في ذلك ، فللتجمع الديمقراطي مرجعية قومية والجبهة او الحزب الشيوعي داخل الجبهة له مرجعيته ونحن لدينا مرجعيتنا الاسلامية ولكن في النهاية عندما نخوض انتخابات الكنيست كاحزاب فبرامجنا السياسية جدا متقاربة ومتشابهة من اجل خدمة الوسط العربي واهداف مشتركة الى حد كبير فلماذا لا تكون القائمة المشتركة وبغض النظر عن المرجعيات السياسية المختلفة وعليه اذا كنا نتفق على ان هناك برامج متشابهة فلا مانع ان تقوم الاحزاب العربية بخوض الانتخابات في قائمة مشتركة ، واذا اجتزنا هذه المرحلة سيصب ذلك بمصلحة الجماهير العربية وهذا من واجب الاحزاب العربية ان تتوحد الاحزاب العربية كون ذلك مطلب جماهيرنا والشارع العربي " .

"نحن امام فرصة لارسال اكبر عدد ممكن من النواب العرب الى الكنيست"
وعن تقييمه للدورة الانتخابية الحالية في الكنيست ، قال المحامي يحيى دهامشة : " صراحة الدورة الاخيرة تعتبر قصيرة نسبيا ومن الصعب ان نتحدث او نقيم خلال السنتين الاخيرتين ان كان ذلك على مستوى البرلمان او على مستوى الحكومة ، واكبر اثبات على ذلك ان الحكومة لم تنجز اي شيء وفشلت والدليل اننا بصدد خوض الانتخابات بعد سنتين فقط وما بالك بتقييم دور اعضاء الكنيست وهو اصعب بكثير من تقييم دور الحكومة والوزراء ايضا ".
وفي الختام ارسل المحامي يحيى دهامشة رسالة الى الجماهير العربية مؤكدا "باننا اليوم امام فرصة لتحقيق اكبر تمثيل ممكن للاعضاء العرب من خلال قائمة عربية تنادي بمطلب الشارع العربي ومن اجل حقوق الشارع العربي ، ونحن امام فرصة لارسال اكبر عدد ممكن من النواب العرب الى الكنيست ، واعتقد ان على الجماهير العربية تلبية هذا النداء وان تتوجه بقوة الى صناديق الاقتراع وتصوت وتستغل هذه الفرصة وان تصوت للقائمة العربية المشتركة التي بصدد تشكيلها ".


المحامي يحيى عبد المالك دهامشة





لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من انتخابات الكنيست اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
انتخابات الكنيست
اغلاق