اغلاق

الفصائل المتناحرة بجنوب السودان توقع اتفاقا للسلام

قال مسؤولون تنزانيون إن الفصائل المتناحرة في جنوب السودان وقعت اتفاقا في تنزانيا يوم الأربعاء يهدف إلى أن يكون خارطة طريق نحو إنها صراع أدى إلى مقتل الآلاف في أحدث دولة تستقل في العالم.


تصوير AFP

وفي ديسمبر كانون الأول 2013 اندلع قتال في جنوب السودان التي أعلنت استقلالها عن السودان عام 2011 وذلك بعد شهور من تصاعد التوتر بين الرئيس سلفا كير ونائبه المعزول ريك مشار. وكثيرا ما تم خرق اتفاق لوقف إطلاق النار أبرم في يناير كانون الثاني الماضي كما توقفت محادثات السلام في كثير من الأحيان.
وأبرم اتفاق السلام في مدينة أروشا بشمال تنزانيا. ويهدف الاتفاق بحسب نصه إلى إعادة التوحيد والمصالحة بين الفصائل الثلاثة لحزب الحركة الشعبية لتحرير السودان الحاكم. وتوسط زعماء إقليميون في الاتفاق.
وقال برنارد ميمبي وزير الخارجية التنزاني في تغريدة على موقع تويتر "نبارك لقيادة الحركة الشعبية لتحرير السودان التوصل لاتفاق لتوحيد حزبهم من أجل خير جنوب السودان."
و
لم تتوفر على الفور تفاصيل بشأن الاتفاق.
وأسفر النزاع عن مقتل أكثر من عشرة آلاف شخص وتشريد أكثر من مليون شخص ودفع جنوب السودان قريبا من السقوط في مجاعة. وفرض الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة عقوبات على قادة الجانبين لخرقهما وقف إطلاق النار.



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق