اغلاق

المعلم: أولويتي القضاء على ادوات اسرائيل بسوريا

تعهد وزير الخارجية السوري وليد المعلم بالتصعيد على الارض، صاحبه وعد بعدم عرقلة الحوار السياسي الذي دعت اليه موسكو لمحاولة حل الصراع السوري الذي دخل عامه الرابع.
Loading the player...

كلمات المسؤول السوري جاءت بعد يومين من غارة جوية اسرائيلية استهدفت نشطاء في محافظة القنيطرة السورية واسفرت عن مقتل ستة من مقاتلي حزب الله بينهم ابن القائد العسكري السابق للحزب عماد مغنية.
وقالت إسرائيل إن الهجوم استهدف "ارهابيين كانوا يخططون لمهاجمة إسرائيل"، وذلك بعد وقت قصير من تصريحات لامين عام حزب الله حسن نصرالله قال فيها إنه يعتبر أن الهجمات الإسرائيلية المتكررة في سوريا عدوانا كبيرا وإن سوريا وحلفاءها لهم الحق في الرد.
و
تشهد القنيطرة قتالا شرسا بين القوات النظامية السورية ومسلحين بينهم مقاتلون على صلة بتنظيم القاعدة.

موسكو تستعد لاستضافة حوار بين الحكومة السورية والمعارضة 
في الوقت ذاته تستعد موسكو لاستضافة حوار بين الحكومة السورية والمعارضة بهدف التوصل لحل سياسي للازمة السورية بعد فشل جولتي مباحثات سابقتين في جنيف.
واعتذر عدد من رموز المعارضة عن عدم المشاركة في جولة موسكو وقال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف إن ممثلي المعارضة الرافضين للحوار سيخاطرون بفقدان تأثيرهم في جهود السلام إذا لم يشاركوا وسيخسرون مواقعهم في عملية محادثات السلام ككل.


وزير الخارجية السوري وليد المعلم ، تصوير AFP

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق