اغلاق

لافروف: روسيا لا تريد حربا باردة جديدة

"لانريد ولن نسمح بأي حرب باردة جديدة، يتعين ان يفهم شركاؤنا الغربيون أن الامن مستحيل ان يتحقق عن طريق عمل أو ضغوط من جانب واحد على الشركاء في العمل المشترك
Loading the player...

الذي يعاني بالفعل من هذا"، بهذه النبرة الهادئة افتتح وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف مؤتمره السنوي في موسكو أمس الاربعاء . وقال إن روسيا ستفعل ما بوسعها لحل أزمة أوكرانيا والوقف الفوري لاطلاق النار بعد تصاعد القتال في الشرق، وإنه سيدعو الدول الداعمة لروسيا ولاوكرانيا إلى حث القيادة الاوكرانية على عدم الانزلاق إلى السيناريو العسكري.
وانتقد لافروف مجددا الرئيس الامريكي وقال إن الولايات المتحدة تعتقد انها الاولى في العالم، وتسعى للهيمنة، لكن محاولتها عزل روسيا لن تنجح ولن تتجه موسكو للانغلاق أو البحث عن اعداء.
وكشف المسؤول الروسي عن أن الادارة الامريكية الغت الحوار الثنائي بين البلدين في معظم المجالات بعد تدهور العلاقات الروسية الامريكية إلى أسوأ مستوي منذ نهاية الحرب الباردة بعد أزمة أوكرانيا.

موسكو تتهم واشنطن بالمسؤولية عن اندلاع الازمة
وتختلف موسكو وواشنطن بشان قضايا حقوق الإنسان والتسلح والأزمة في أوكرانيا التي فرضت خلالها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي عقوبات على روسيا، وردت موسكو بفرض قيود على بعض الواردات الغذائية الغربية.
وتتهم موسكو واشنطن بالمسؤولية عن اندلاع الازمة بسبب دعم الاطاحة بالرئيس الأوكراني السابق المؤيد لروسيا فيكتور يانوكوفيتش، فيما تتتهم الولايات المتحدة روسيا بإرسال جنود وأسلحة إلى شرق أوكرانيا لمساعدة الانفصاليين المؤيدين لموسكو الذين يحاربون قوات الحكومة، وينفي كل طرف اتهامات الآخر.


وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف ، تصوير AFP



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق