اغلاق

التوجيه السياسي يختتم دورتين لمنتسبي المؤسسة الامنية

تحت رعاية محافظ نابلس، اللواء أكرم الرجوب وبحضور نائب المحافظ، عنان الاتيره والعميد محمد نصر ابو ربيع مدير التوجيه السياسي،


صور من حفل اختتام الدورتين

والعقيد ركن محمد حموده، قائد منطقه نابلس والعقيد عبد اللطيف القدومي، مدير شرطة المحافظة والمقدم اسامه منصور، مدير الارتباط العسكري والمقدم الدكتور لؤي حجاوي مدير مجمع الشهداء الطبي العسكري تم تخريج  دورة بعنوان القانون والقيادة، في قاعة المحافظة لعدد من منتسبي القوات الامن الوطني والارتباط العسكري والخدمات الطبية ودورة اخرى باللغة العبرية المستوى الثاني، لعدد من منتسبي المؤسسة الامنية والتي نظمهما التوجيه السياسي بالتعاون مع العلاقات العامة للمؤسسة الامنية.

"تعلم وفهم اللغة العبرية يعتبر ركيزة اساسية لفهم لغة الاحتلال، الذي ينفذ سياسة استعمارية"
وقد شدد اللواء الرجوب في الكلمة التي القاها، على "أهمية تنمية الامكانيات والقدرات البشرية للمؤسسة الامنية من خلال تنفيذ البرامج والخطط، التي تهدف لتعميم سيادة القانون، وفي الوقت نفسه ضرورة تنفيذ وتطبيق ما تعلمه المتدربون في هذه الدورات"، وأشار المحافظ الى أن "تعلم وفهم اللغة العبرية يعتبر ركيزة اساسية لفهم لغة الاحتلال، الذي ينفذ سياسة استعمارية في وطننا فلسطين وكذلك قطعان المستوطنين، والشكر لهيئة التوجيه السياسي على جهودها في التوعية الوطنية والتثقيف ورفع المعنويات وشحذ الهمم ومقاومة الاشاعة وتشبيك العلاقات وتنظيم الدورات المتخصصة".
وتحدث العميد ابو ربيع مرحباً بعطوفة المحافظ ونائبه وقادة الاجهزة الامنية وشاكرا للضباط والافراد تميزهم والتزامهم في الدورتين، مثمنا جهودهم في ضبط الامن وتطبيق القانون ناقلا لهم تحيات اللواء عدنان الضميري، المفوض السياسي العام والذي يتابع هذه الدورات، واكد على ان "اللغة العبريه اصبحت ضرورية لرجل الامن ومهمة، لان هناك الكثير من المعاملات والقضايا تحتاج للالمام بها اضافة ان اللغة العبرية والانكليزية، تجعله اكثر مناعة وثقافة ومعرفة بطريقة تفكير وسلوك لعقلية الاحتلال".

"رجل الامن يجب ان يكون على دراية بالقانون الفلسطيني والقانون العسكري ونشأته وتاريخه"
واكد العميد على "اهمية عقد الدورات المتخصصة في القانون العسكري والقانون بشكل عام، وان رجل الامن يجب ان يكون على دراية بالقانون الفلسطيني والقانون العسكري ونشأته وتاريخه، خاصة ان وظيفة رجل الامن هي تطبيق القانون وانفاذه وتوفير الامن والامان، وان التوجيه السياسي يعمل مع المؤسسة الامنية في اتجاه تحسين الاداء وزيادة المعارف كما ان هدفنا الوصول الى التميز والريادة والانضباط وتنية المهارات والقدرات لتغذية الذات وصقل الشخصية لجميع منتسبيها". 
والقى الضابط طارق الزاغة، من الخدمات الطبية العسكرية كلمة الخريجين، التي شكر بها التوجيه السياسي على اقامة هذه الدورات التي تمكن رجل الامن من القيام بواجباته على اكمل وجه.
وفي نهاية الاحتفال كرمت هيئة التوجيه السياسي، المحافظ كما كرم قائد المنطقه التوجيه السياسي ومن ثم تم توزيع الشهادات على الخريجين. 
 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق