اغلاق

الجيش اللبناني: مقتل جنود ومسلحين في اشتباكات

قال الجيش اللبناني في بيان "إن قتالا اندلع بين قواته ومسلحين أمس الجمعة، في منطقة شهدت توغلات متكررة من مسلحين إسلاميين يشاركون في الحرب السورية".


وقال البيان "إن عددا كبيرا من المسلحين قتلوا بالإضافة إلى عدد من الجنود"، لكنه لم يذكر أرقاما.
وقال مسؤول أمني لبناني طلب ألا يكشف عن اسمه "إن تسعة مسلحين وثلاثة جنود قتلوا".
وأوضح البيان "ان الجنود صدوا هجوما على مركز مراقبة متقدم للجيش في تلة الحمرا قرب قرية رأس بعلبك بالقرب من الحدود الشرقية للبنان مع سوريا".
واردف
بيان الجيش إن قواته "أحكمت سيطرتها على التلة المذكورة بعد أن قامت بطرد العناصر الارهابية التي تسللت إليها موقعة في صفوفها عددا كبيرا من الإصابات بين قتيل وجريح. وقد سقط للجيش من جراء الاشتباكات عدد من الشهداء والجرحى".

هوية المسلحين مجهولة
ولم يتضح من هي الجماعة التي ينتمي إليها المسلحون، لكن جماعات جهادية تتخذ من سوريا مقرا لها -مثل جبهة النصرة ذراع القاعدة في سوريا وتنظيم الدولة الإسلامية المتشدد- هاجمت لبنان في الشهور القليلة الماضية.
وتقع رأس بعلبك قرب بلدة عرسال حيث شن متشددون هجوما كبيرا في أغسطس آب وأسروا عدة جنود لبنانيين. وقتل المتشددون بعض الجنود منذ ذلك الحين ولا يزالون يحتجزون أكثر من 20 آخرين.

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق