اغلاق

مجلس أمناء الجامعة العربية الامريكية يناقش زيادة المخصصات المالية

ناقش مجلس أمناء الجامعة العربية الامريكية زيادة المخصصات المالية للبحث العلمي، واستقطاب الكفاءات النادرة من الخارج في التخصصات التنموية،

 
جانب من اجتماع مجلس امناء الجامعة العربية الامريكية

وسبل التطوير على الصعيدين الأكاديمي والبحثي، واستحداث تخصصات جديدة تلبي احتياجات السوق المحلي والإقليمي خلال اجتماعه الدوري الذي عقد في مبنى الرئاسة الجديد في الحرم الجامعي.
وترأس الاجتماع رئيس مجلس الامناء الدكتور محمد اشتيه، بحضور رئيس مجلس الادارة وعضو مجلس الامناء الدكتور يوسف عصفور، ورئيس الجامعة الأستاذ الدكتور محمود أبو مويس، ونائب رئيس مجلس الامناء الدكتور جهاد الوزير، واعضاء مجلس الامناء الدكتور يونس الخطيب، الدكتور حسين الاعرج، الدكتور خالد القواسمي، محافظ جنين اللواء إبراهيم رمضان، والمستشار الأكاديمي لمجلس الإدارة الأستاذ الدكتور وليد ديب، ومساعد رئيس الجامعة للشؤون الادارية والمالية الاستاذ فالح ابو عرة.

"مدينة جامعية عريقة تلبي احتياجات الانسان الفلسطيني التواق للعلوم الحديثة"
وافتتح رئيس مجلس الامناء الدكتور اشتيه الاجتماع بكلمة شكر فيها مجلسي الامناء والادارة على الجهود المبذولة والتي ساهمت في تطور الجامعة وتحقيق العديد من الانجازات المتميزة في الجوانب الاكاديمية والبحثية والبنية التحتية، وأشار الى ان الجامعة ومنذ افتتاحها عام 2000 تسير بخطى متسارعة مبنية على خطط ودراسات معمقة في الجانب الاكاديمي، وتنفيذ العديد من المشاريع التطويرية وافتتاح الكليات المتنوعة وصولا لمدينة جامعية عريقة تلبي احتياجات الانسان الفلسطيني التواق للعلوم الحديثة، وتعزز رؤية الجامعة بأن تصبح نموذجا فريدا ومتميزا بين الجامعات بتطبيقها المفاهيم العصرية برؤية فلسطينية.
وبعد إقرار محضر الاجتماع السابق استمع المجلس للتقرير المقدم من رئيس الجامعة الاستاذ الدكتور محمود ابو مويس حول تطور الجامعة أكاديميا للفترة النصف سنوية من ناحية اعداد الطلبة والموظفين والتخصصات والبرامج، والحاجة لافتتاح بعض التخصصات الجديدة بما يتناسب مع سوق العمل المحلي والعربي والدولي، إضافة الى استحداث واعتماد وتدريس تخصصات علوم الرياضة، ونظم المعلومات الجغرافية GIS في البكالوريوس، وعلم الحاسوب، وحل الصراعات والتنمية في الماجستير، والدبلوم العالي في زراعة الاسنان.
وتطرق التقرير الذي قدمه رئيس الجامعة الى أثر برامج الايزو والجودة على ضبط العملية الاكاديمية والادارية في الجامعة، وطرح برامج تعاون مشتركة في درجة الماجستير مع جامعات عالمية مثيلة للبرامج الحالية مع جامعتي انديانا الامريكية، وكوفينتري البريطانية، وقدم الأستاذ الدكتور أبو مويس شرحا حول خطوات تعزيز البحث والإنتاج العلمي في الجامعة.
من جهته أكد رئيس مجلس الادارة الدكتور يوسف عصفور على دعم مجلس الإدارة لتوجهات الجامعة الاكاديمية والتطلع لزيادة المبلغ المخصص للبحث العلمي في السنوات القادمة وتخصيص مبلغ في الموازنة لاستقطاب الكفاءات العلمية البحثية من الداخل والخارج.

"ان العمل جار على انشاء مبنى القبول والتسجيل "
واستعرض المجلس البرامج الاكاديمية التي تطرحها الجامعة وحاجة السوق المحلي والخارجي لاستحداث برامج جديدة تخدم مختلف القطاعات، كما شدد المجلس على ضرورة تعزيز العلاقات المحلية والدولية مع الجامعات وتشجيع التبادل الأكاديمي والطلابي مع الجامعات العالمية لتحقيق الفائدة والاستفادة من الخبرات، كما أكد المجلس على ضرورة تفعيل عملية تدريب الطلبة المقبلين على التخرج في المؤسسات المحلية والخارجية بكافة التخصصات.
وأعلن المجلس عن امكانية توفير منح للطبة العرب الراغبين بالدارسة في الجامعة العربية الامريكية في المستقبل القريب.
وناقش المجتمعون مجموعة من القضايا المتعلقة بالجانب الأكاديمي والبحثي حيث أكد رئيس مجلس الادارة الدكتور يوسف عصفور على أهمية وضع البحث العلمي في سلم أولويات المجلس وتشجيعه واستقطاب الباحثين، والكوادر الاكاديمية من الخارج والاهتمام بالبعثات العلمية، كما أعلن عن استعداد مجلس الإدارة لتوفير ما يلزم في تطوير البنية التحتية المطلوبة بأحدث المواصفات العالمية لمواكبة التطور الأكاديمي.
اما في الجوانب الادارية والمالية والانشاءات، فقد قدم مساعد رئيس الجامعة للشؤون الإدارية والمالية الاستاذ فالح ابو عرة شرحا مفصلا حول انجازات الجامعة في البنية التحتية والبرامج الالكترونية تمثلت في افتتاح مبنى الرئاسة، واستلام المبنى الجديد لكلية العلوم الطبية المساندة، والاستاد الرياضي، مشيرا الى ان العمل جار على انشاء مبنى القبول والتسجيل والمالية وعمادة شؤون الطلبة ومركز اللغات، والصالة الرياضية المغلقة متعددة الاغراض، ومركز الدراسات العليا في مدينة رام الله، واوضح انه تم الانتهاء من اعتماد برامج الكترونية متخصصة في الشؤون المالية والموارد البشرية والقبول والتسجيل يضاهي الجامعات العالمية من حيث الجودة والحداثة والتقدم وخدمة الجامعة وطلبتها.
وأثنى رئيس مجلس الأمناء، ورئيس مجلس الادارة على الجهود المبذولة في هذا الاتجاه في سبيل تطوير الجامعة وتهيأتها في البنية التحتية لخدمة العملية الاكاديمية، واشادوا بجهود محافظ جنين اللواء ابراهيم رمضان في تطوير المحافظة واحتضان الجامعة العربية الامريكية كمؤسسة اكاديمية رائدة تخدم كل فلسطين، وتوفير اجواء الامن والامان للطلبة وللباحثين والأكاديميين والزوار.
كما أشاد مجلس الأمناء بجهود رئيس الجامعة ونوابه ومساعديه وكافة العاملين، وشكر مجلس الادارة لتوفير كافة الاحتياجات اللازمة للجامعة وعلى المنح التي يقدمها للطلبة المتفوقين والمحتاجين.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق