اغلاق

جبهة التحرير الفلسطينية تعزي حزب الله بشهدائه

قام وفد من جبهة التحرير الفلسطينية برئاسة نائب الامين العام، ناظم اليوسف وعضوية عضو المكتب السياسي، عباس الجمعة واعضاء قيادة الجبهة،



 ابو احمد ناجي وابو جهاد علي وهشام مصطفى ومسؤول شبيبة التحرير، يوسف اليوسف بتقديم التعازي باستشهاد مجاهدي حزب الله، في القنيطرة بسوريا.
وكان في استقبال وفد الجبهة والمعزين في مجمع المجتبى في الضاحية الجنوبية لبيروت، رئيس المجلس السياسي في حزب الله ابراهيم أمين السيد ومسؤول الملف الفلسطيني النائب السابق الحاج حسن حب الله وأعضاء كتلة الوفاء للمقاومة في المجلس النيابي، وعوائل الشهداء، وقيادة حزب الله.
ونقل الوفد تعازي قيادة الجبهة وامينها العام الدكتور واصل ابو يوسف، ولجنتها المركزية ومكتبها السياسي وقيادتها وكوادرها ومناضليها لقيادة حزب الله وعوائل الشهداء، كما قدّم الوفد برقية تعزية لسماحة السيد حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله، ولعوائل الشهداء.
وقال عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية، عباس الجمعة "ان استشهاد مجموعة من ابطال المقاومة يشكل لنا منارة مضيئة وهم يستحقون بجدارة احترام وتقدير كل الثوريين والشرفاء في العالم أجمع، وان المقاومة اليوم بتقديمها هذه الكوكبة تؤكد ان بوصلتها فلسطين ووجهتها القدس، التي لا يمكن أن تكسرها عملية اغتيال صهيونية لمجاهديها الابطال الذين رسموا بدمائهم  خط المقاومة، وان قيادة المقاومة تدرك تماما مسؤوليتها في الرد على اعتداء القنيطرة ونحن نطالب الجميع بأعادة توجيه البوصلة في الإتجاه الصحيح نحو العدو الأساسي خدمة لقضايا أمتنا العادلة، وأولها قضية فلسطين، ونحن نعرب عن وقوفنا وتضامننا مع الحزب ومقاومته والتمسك بنهج المقاومة المدافع عن الحقوق العربية ولاسيما الفلسطينية ومع اسر الشهداء الابطال، ونعاهدهم على مواصلة طريق الكفاح معاً وسوياً حتى تحرير الارض والانسان".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق