اغلاق

الرئيس اليمني يبدي استعداده لقبول مطالب الحوثيين

أعرب الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي عن استعداده لتنفيذ بعض المطالب الخاصة بالتعديل الدستوري، وتقاسم السلطة مع المتمردين الحوثيين،


مقاتلون حوثيون تصوير: خالد عبدالله - رويترز


الذين اتخذوا مواقع أمام قصره بعد هزيمة حراسه في معركة استمرت يومين.
وشجبت الدول العربية الخليجية المجاورة، ماوصفته بأنه انقلاب في اليمن وان كان كلا من الحوثيين وبعض حلفاء الرئيس نفوا الاطاحة به.
وقال مصدر مقرب من الرئيس "إن هادي اجتمع مع مسؤول من الجماعة الشيعية وانه سيصدر في غضون ساعات مراسيم تؤدي إلى حل جميع الخلافات". ونفى المصدر ان هادي يخضع للاقامة الجبرية داخل منزله.
وقال هادي "إن من حق أعضاء جماعة الحوثي أن يعيَنوا في مناصب في جميع مؤسسات الدولة، وإن مسودة الدستور التي كانت مصدر خلاف بينه وبين الحوثيين قابلة للتعديل".
وأضاف أن "الحوثيين وافقوا على سحب مقاتليهم من المناطق المطلة على قصره، وأنهم سيطلقون سراح مساعده الذي يحتجزونه منذ يوم السبت".
وجاء في البيان "مسودة الدستور قابلة للتعديل والحذف والتهذيب والاضافة." وتابع أن كل الأطراف اتفقت على ضرورة عودة مؤسسات الدولة والمدارس والجامعات إلى العمل سريعا.
وقال محمد البخيتي، عضو المكتب السياسي للحوثيين "ان الرئيس هادي مازال في منزله ولا توجد مشكلة ويمكنه ان يغادره".
وفي جنوب البلاد وهي المنطقة التي يوجد بها منزل هادي، شجب مسؤولون محليون ما وصفوه بأنه انقلاب ضده. وأغلقوا الموانيء الجوية والبحرية في عدن، المدينة الرئيسية في الجنوب وكذلك طرق الدخول البرية.

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق