اغلاق

صالحة كنانة، يافة الناصرة: هدفي احياء الأغاني النسائية

التقت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما صالحة كنانة " ام عوض" من يافة الناصرة ، التي تحدثت حول موهبتها قائلة :" برأيي غناء الأغاني الشعبية للرجال
Loading the player...

في الأفراح أخذت حقها بالكامل من غناء الحداية والزجل في الاعراس، لكن الأغاني النسائية تقريباً نُسيت، والأغاني النسائية هي ثقافية اجتماعية تشرح وتتحدث عن الاحساس والحنية والمحبة والفرح حيث تشعر بفرح ام العريس وام العروس والعريس والعروس، حيث يشعرون بالفرح الحقيقي في كل طقوس العرس، من أغاني الجاهة، والخطبة، وحنا العروس، سهرة العروس، تجلاية العروس، طلعة العروس. كذلك دخولها الى بيت عريسها، كذلك العريس لديه الحناء، والزفة، والزيانة، لكن العريس المسيحي لديه الاكليل، ولديه أغاني عندما يدخل الى الكنيسة وعندما يخرج منها، والحلاقة، حيث لكل طقس من طقوس العرس لها أغاني خاصة".

"ما يهمني أن تعود الناس الى الأغاني الشعبية الحقيقية"
وأضافت:" أهوى غناء الأغاني الشعبية النسائية منذ صغري، حيث اكتسبت هذه الموهبة من والدتي التي تربت في المجيدل، والتي تهوى غناء الأغاني الشعبية النسائية، وانا أيضاً أشارك في الأعراس الشعبية النسائية وبرأيي هذه الأغاني الحقيقية للأعراس، كل ما يهمني أن تعود الناس الى الأغاني الشعبية الحقيقية التي تغنى في أفراح العريس وأفراح العروس، وهدفي هو احياء الأغاني الشعبية النسائية، اذ يجب علينا جميعا إحياءها لانها جزء من هويتنا الفلسطينية، والعرس الشعبي له طعم خاص يختلف عن باقي الأغاني الراقصة الاخرى".


صالحة كنانة ، بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما























لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق