اغلاق

أحزاب سودانية تقاطع الحوار مع الحكومة

كشفت مصادر بدولة جنوب السودان ان قادة الجبهة الثورية وقطاع الشمال والحركات المسلحة، عقدوا اجتماعا بمدينة راجا شمال بحر العزال بدولة الجنوب،

بمشاركة رمزية من قوى المعارضة السياسية السودانية بالداخل.
واكد المصدر ان الاجتماع خلص الى تفعيل العمل لاسقاط الحكومة في الخرطوم، واكد المصدر مشاركة دول اجنبية (امريكا واسرائيل بجانب فرنسا)، واشار المصدر الى مشاركة 16 خبيرا اجنبيا لتدريب المتمردين من الجبهة الثورية والحركات المسلحة للعمل ضد الخرطوم.
ولفت المصدر الى وجود خلافات كبيرة داخل الاجتماع، منعت جبريل ابراهيم وعبد العزيز الحلو وكلف ابراهيم احد قياداته لحضور الاجتماع.
واكد المصدر الجنوبي وجود تنسيق فيما يجري بين قوى المعارضة السياسية والحركات المتمردة.

الاحزاب السياسية والحوار الوطني مع الحكومة
بعد التئام اللجنة التنسيقية العليا للحوار الوطني بقيادة الامين العام للمؤتمر الشعبي، د. حسن الترابي مع الرئيس السوداني عمر البشير قدمت الية الحوار المعروفة بـ ( 7+7) تقريرا متكاملا عن عملها خلال الفترة الماضية.
ووافق  عمر البشير رئيس الجمهورية على مبادرة آلية الحوار الوطني (7+7) بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين، وكشف أحمد بلال عثمان عضو آلية الحوار الوطني في تصريحات صحفية عقب لقاء الآلية بالرئيس البشير في بيت الضيافة، عن موافقة الرئيس البشير المبدئية على مبادرة لجنة الحوار بإطلاق سراح فاروق أبوعيسى فرح العقار أمين مكي مدني.
في هذه الاثناء اعلن 16 حزبا من القوى السياسية التي قبلت الحوار مع الحكومة، تعليق نشاطها في الحوار ووضعت شروطا للعودة لطاولة الحوار، ابرزها اطلاق سراح المعتقلين واطلاق حرية العمل السياسي وابرز تلك الاحزاب ( الاصلاح الان ) و(منبر السلام العادل) واعلنت انها قاطعت الحوار لعدم دعوة كافة القوى السياسية، والاصرار على فرض اخرين واستبدالهم دون اجماع الجمعية العمومية للحوار.

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق