اغلاق

جبهة التحرير الفلسطينية تلتقي الحزب السوري القومي

زار وفد قيادي من جبهة التحرير الفلسطينية، برئاسة عضو المكتب السياسي، عباس الجمعة مقر قيادة الحزب السوري القومي الإجتماعي في منطقة صور،


صورتان من اللقاء

حيث كان في استقباله رئيس المجلس القومي في الحزب ومنفذ عام منطقة صور، د. محمود ابو خليل وقيادة الحزب .
بحث الطرفان ابرز المستجدات على الساحتين اللبنانية والفلسطينية، وآفاق التعاون في العمل لمصلحة القضية الفلسطينية، مؤكدين على "اهمية دعم صمود الشعب الفلسطيني في مواجهة العدوان الذي يستهدف الشجر والبشر والحجر، ونوها بالعملية البطولية في تل ابيب التي اقدم عليها الشاب الفلسطيني، والتي تعبر عن سلاح الارادة الذي استخدم فيها، واشارا ان رسالة العملية تقول للعدو بشكلٍ واضح إن الدم الفلسطيني والعربي ليس رخيصا، ولا يمكن أن يكون مادةً لينة في البازار الانتخابي الصهيوني، داعيين الى ضرورة انهاء حالة الانقسام والتشرذم في الصف الفلسطيني وتعزيز الوحدة الوطنية باعتبارها السلاح الامضى في مواجهة العدو".
ورأى الطرفان ان "المحاولات الاسرائيلية الخبيثة لاستمرار خلق التوتر في المنطقة العربية وفي لبنان تحديدا، ولعل العملية الاجرامية التي نفذتها حكومة العدو في القنيطرة والتي ذهب ضحيتها ستة شهداء من كوادر "حزب الله" تدل على ان كيان الاحتلال يحاول خلط الاوراق مجددا، مما يستدعي استنهاض طاقات الاحزاب والقوى بالوقوف الى جانب المقاومة في التصدي لكل المخاطر التي تحدق بلبنان وفلسطين وامتنا العربية ومقدراتها ومصالحها".
واكد الطرفان على "تعزيز العلاقات اللبنانية الفلسطينية، وضرورة حماية الأمن والإستقرار في لبنان وقطع الطريق على اية محاولات لاقحام المخيمات الفلسطينية فيما يجري من أحداث في المنطقة العربية، وأهمية استمرار وترسيخ العمل المشترك، باعتبار ذلك مصلحة وطنية لبنانية ـ  فلسطينية مشتركة، ودعا الطرفان الى تفهم احتياجات الشعب الفلسطيني من خلال اقرار الحقوق المدنية والاجتماعية ليتمكن الشعب الفلسطيني من العيش بكرامة لحين عودته الى دياره".
ودعا الطرفان الى "قيام جبهة شعبيه عربية تضع برنامجا واضحا وآليات عمل مشتركة للقيام بالتصدي للمخططات الامبريالية والصهيونية والارهابية التكفيرية التي تسعى بعودة المنطقة إلى القرون الغابرة بما يخدم أهداف إسرائيل وقوى الاستعمار عموماً وفي طليعتها أمريكا وحلفائها، ولكن بارادة وصمود وتضحيات شعبنا سننتصر ونمضي الى الامام" .

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق