اغلاق

ابن خلدون الناصرة تكرم د. امال بشارة وميسون عمري

قدمت الدكتورة امال بشارة المسؤولة في سجل مستشفى هداسا للتبرع بالنخاع العظمي ، محاضرة لطلاب مدرسة ابن خلدون الاعدادية الناصرة في المركز الثقافي محمود درويش ،
Loading the player...

وتم استقبالها من قبل مدير المدرسة دراوشة وطاقم الهيئة التدريسية" .
خلال المحاضرة اكدت الدكتورة بشارة :" زراعة النخاع هي العلاج الأخير لمرضى سرطان الدم أو مصابين بأمراضٍ وراثية وهناك أكثر من 100 مرض في الدم، ليس لها مِن علاج سوى زراعة النخاع، من بينها: أمراض نقص الكريات الحمراء، التلاسيميا، الإنيميا المنجيلية وأمراض نقص المناعة بأنواعها العديدة وأمراض أخرى. إنّ مسألة التبرع، أمرٌ في غاية الأهمية، وهي أمرٌ مُرتبط بالإنسانية، ونجاحنا كمجتمعٍ عربي في استقطاب اشخاص وانضمامهم إلى السِجل هو عملٌ رائع، وآمُل مِن أبناء مجتمعي التجاوب، حتى نصل معًا حتى العام 2015 إلى 50 ألف متبرعٍ أو يزيد، وبذلك ننجح أكثر في إنقاذ حياة الآخرين، وبينهم أبناء قوميتنا".
واضافت "أما بالنسبة لمشروع "سجل المُتبرعين"، فكثيرون لا يعرفون أنّ كُل متبرعٍ ينضم يكلّفنا 50 دولارا ، ورغم سعادتنا بانضمامِ أكبر عددٍ ممكنّ، لكنّ الاحتياج المادي يصل إلى أكثر من مليون دولار، نحصل على معظمه من خلال متبرعين من خارج البلاد، ونصبو إلى زيادة نسبة المتبرعين مِن بيننا، حتى نتمكن مِن تطوير الخدمات ومساعدة المرضى بصورة أكبر".

"الحياة اذا لم يكن بها عطاء ومساعدة فالمجتمع ضعيف"
وفي حديث لمراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع المربية ميسون عمري قالت: "التجربة التي عشتها في التبرع بالنخاع العظمي التجربة رائعة جدا ولم اكن احلم بها في حياتي، شعوري جميل لا استطيع ان اصفه بالكلمات، ان تتحدى الصعاب فقط بهدف رؤية انسان سعيد خال من الامراض، انطلقت مسيرتي عندما شاركت في حملة التبرع للدكتور خالد سليمان في المركز الثقافي محمود درويش الناصرة ، لكن لم يحالفنا الحظ بمساعدته، وبعد عدة اشهر تم الاتصال بي من مستشفى هداسا من قبل الدكتورة امال بشارة وابلغتني ان النخاع الشوكي الخاص بي مطابق بشكل جزئي لصبي يبلغ من العمر 13 عاما يعاني من سرطان الدم، وهو بحاجة لتبرع لنخاع الشوكي فلم اتردد، وعمل على تشجيعي بالتبرع زوجي ، عائلتي وجميع المعارف والاصدقاء، فهذا عمل انساني من الدرجة الاولى بان تضحي وتتحمل الالم فقط بهدف اسعاد صبي يعاني من الم والمرض، للعطاء اهمية خاصة كبيرة، وكل المجتمعات التي يوجد بها قيم التطوع والعطاء هي ناجحة. فالانسان المعطاء يشعر بسعادة بالغة جدا، والحياة اذا لم يكن بها عطاء ومساعدة فالمجتمع ضعيف، وانا لم اخف من العملية لان الاطباء شرحوا لنا ادق التفاصيل حول مجريات ما سيحصل، والايمان بالعمل الذي نقوم به يدفعنا لتحدي اي خوف او قلق نشعر به، وهذا العمل الذي قمت به فرصة ذهبية لن تتكرر واحمد الله على ذلك، وحاليا لا يثيرني الفضول لمن تبرعت بالنخاع الشكوي لانه اثناء الاجراءات التي تتخذ اثناء التبرع يتم وضع شرط منع معرفة الشخص الذي تبرعت له الا اذا نجحت العملية نجحت وبعد مرور سنة ، وايضا بموافقة الطرفين ، وآمل ان التقي بالصبي بعد مرور عام . وكانت المفاجأة بانه تم اخبار عمري ان عملية الزرع التي اجريت لمتبرع نجحت".

تكريم المربية ميسون عمري والدكتورة امال بشارة
وفي الختام كرم مدير المدرسة عمر دراوشة المربية ميسون عمري والدكتورة امال بشارة لكونهن قدوة يحتذى بها في المجتمع، وعلى التضحيات الكثيرة التي قدمنها.


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما



 

لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق