اغلاق

أفريقيا تعتزم تكليف قوة إقليمية بالتصدي لبوكو حرام

قال دبلوماسي أمس الثلاثاء، إن الاتحاد الأفريقي ربما يمنح تفويضا في وقت لاحق هذا الأسبوع، كي تقوم قوة عسكرية إقليمية بمحاربة متشددي جماعة بوكو حرام،


رجل يحمل لافتة مناهضة لجماعة بوكو حرام، تصوير:ايمانويل برون -رويترز

وهي خطوة حيوية باتجاه ضمان دعم مجلس الأمن.
واتفقت نيجيريا والكاميرون والنيجر وتشاد وبنين في نيامي عاصمة النيجر هذا الشهر، بأن يسعى الاتحاد الأفريقي للحصول على دعم من الأمم المتحدة، لعملية للتصدي لجماعة بوكو حرام التي تقاتل من أجل إنشاء إمارة إسلامية في شمال نيجيريا.
وقام متشددو بوكو حرام بعمليات توغل في الكاميرون، وهددوا استقرار المنطقة التي تضم أيضا النيجر وتشاد. وتقع بنين على حدود نيجيريا الغربية.
وقال إسماعيل تشيرجي مفوض مجلس الأمن والسلم التابع للاتحاد الأفريقي "إن التعامل مع بوكو حرام هو على جدول أعمال المحادثات في أديس أبابا، حيث يعقد الزعماء الأفارقة قمة في وقت لاحق هذا الأسبوع"، ولم يعط مزيدا من التفاصيل.
وقال دبلوماسي طلب عدم الإفصاح عن اسمه "إن مجلس الأمن والسلم التابع للاتحاد الأفريقي ربما يوافق على تفويض قوة متعددة الجنسيات عندما يجتمع مساء الخميس".
وأضاف أن "القوة التي يصل قوامها إلى نحو 3000 جندي ستكون مكلفة من جانب الاتحاد الأفريقي وتحظى بدعم الأمم المتحدة، وان الهدف سيكون الحصول على دعم مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بأسرع ما يمكن".
وتعتزم المجموعة الأفريقية الاجتماع في الكاميرون مطلع فبراير شباط، لصياغة "مفهوم للعمليات" تغطي الاستراتيجية وقواعد الاشتباك والقيادة والتحكم والقضايا المرتبطة بذلك.


تصوير GettyImages





لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق