اغلاق

طائرة ال عال تأخرت عن الاقلاع،فتنة جابر:لاني عربية

ذكرت صحيفة " اسرائيل اليوم - يسرائيل هيوم " ان طائرة تابعة لشركة "ال عال " الاسرائيلية، تأخرت حوالي ساعة عن موعد اقلاعها من مطار بانكوك في تايلاند الى البلاد


فتنة جابر 

مطلع الاسبوع الجاري. 
وجاء في التفاصيل ان التأخير كان بسبب موقف اغضب فتنة جابر من مدينة الطيبة ، التي سطع نجمها في عالم تقديم البرامج التلفزيونية الخاصة باعداد المأكولات وخاصة المأكولات الشعبية العربية بعد مشاركتها في برنامج " الأخ الأكبر".

فتنة جابر للمسافرين : " اسفة على التأخير وسببه اني عربية !!"
وتعود تفاصيل الحادثة بحسب ما ذكرت الصحيفة "لموعد عودة فتنة جابر برفقة ابنتها وقريبها من تايلاند الى البلاد عن طريق طائرة تابعة لشركة (ال عال) ، وخلال الفحصوصات الامنية تم توقيف الثلاثة للاستفسار بعد ان تبين ان قريب فتنة جابر لا يتحدث الانجليزية، كما وتم وضع ملصقات مختلفة لهم عن باقي المسافرين ، وفي وقت لاحق طلب منهم التوجه لمسار اخر يختلف عن الذي يسير فيه باقي المسافرين ، حينها ابدت جابر استياءها وطلبت المرور من نفس المسار الذي يمر منه الجميع وهددت بانها لن تصعد للطائرة وسط غضب شديد ، عندها بدأت ابنتها بالبكاء بسبب الموقف غير اللطيف ، وبعد جدال طلب رجال الامن ان يجروا تفتيشا في حقائب الثلاثة فوافقت جابر بشرط ان تكون حاضرة اثناء التفتيش ، وبعد وقت طويل صعد الثلاثة للطائرة وقالت جابر للمسافرين (اسفة للتاخير لكن هذا التاخير كان بسبب كوني عربية ) ، عندها حاول المسافرون تهدئتها معربين عن التضامن معها" .
واضافت الصحيفة في تقريرها :" لكن عندما وصلت فتنة جابر للبلاد اكتشفت انه تم تفتيش حقائبهم مرة اخرى ، وخلال التفتيش تمزقت بعض الحقائب وكسرت اغراض بداخلها ".
وقالت فتنة جابر في اعقاب الحادثة "انها تدرس خطواتها ضد الشركة كما وانها تنوي الاجتماع بعدد من المسؤولين في شركة  " ال عال"  لبحث تعامل افراد الشركة بشكل مختلف مع المسافرين العرب" .

فتنة جابر تتحدث لبانيت :  لن اصمت على ما حصل وامل ان استطيع احداث التغيير في هذا الموضوع
وفي حديث خاص لموقع بانيت وصحيفة بانوراما ، سردت فتنة جابر ما حصل معها في المطار وقالت :" كنت في طريق عودتي من بانكوك الى البلاد والجميع بدأ يصعد الى الطائرة وانا الوحيدة مع ابنتي وابن سلفي بقينا في الانتظار ، وتساءلت هناك فيما اذا كان هذا الموضوع منطقيا واجابوني بان هذه هي القوانين فلم استطع السكوت وقلت للامن ان هذه القوانين يجب ان تسري على الجميع ".
وأضافت :"  توجه لي بعض من المعجبين من الوسط اليهودي وطلبوا التقاط الصور التذكارية معي ووافقت وطلبت النظر في جوزاتهم السفر فلاحظ ان الملصقات الموجودة هناك تختلف عن الملصقات الموجدة على جوازات سفرنا ، ولم اقل شيئا ، لكن غضبي انفجر حينما طلب الامن المرور في طريق خاص غير الطريق الذي يمر به الجميع ، الامر وكأنهم يعاملون مجرمة حيث قاموا بتفتيش الحقائب ومعاملتنا بطريقة مهينة فلم ارض بهذه المعاملة ، وقمت بالصراخ بوجه رجال الامن وقلت لهم " لماذا تختلف فتنة جابر عن موشيه وبنينا ؟ هم ليسوا افضل مني ! وطلبوا مني تفتيش الحقائب ولم ارض بتفتيشها الا وانا موجودة هناك وهذا ما تم فعلا ".
 
"يكفيهم عنصرية فنحن في العام 2015 "
واردفت فتنة جابر: " ما كسر قلبي هو بكاء ابنتي اثناء النقاش الحاد الذي دار بيني وبين رجال الامن، ولولا بكاء ابنتي لما قبلت الصعود على هذه الطائرة علما ان الطائرة تأخرت ساعة كاملة وعندما صعدت الى الطائرة لاحظت غضب المسافرين الذين تأخرت طائرتهم فقلت لهم :"انا لست المذنبة بانني ولدت فتنة جابر، ماذا علي ان افعل اذا ولدت في دولة عنصرية ؟ تريدون الامن فعليكم الصبر والانتظار ". وعندها لم يرد احد علي . وصلنا الى مطار تل ابيب وانتظرنا وصول الحقائب واكتشفنا ان حقيبة ابن سلفي ممزقة وهناك ملابس ناقصة، وبدأت بتعبئة تقرير عن الحقيبة الممزقة واكتشفت لاحقا انه تم تحطيم حقيبتي وحقيبة ابنتي لماذا علي تحمل كل هذا ؟ لانني ولدت عربية وهم يهود ؟ لا اعرف ما هو الفرق بين احمد وبين موشيه ؟ يكفيهم عنصرية فنحن في العام 2015 !! ساقوم بخطوات عديدة ولن اسكت على هذا الموضوع، الجميع يعاني من هذا الموضوع واصبح العربي يفكر مرتين قبل السفر بسبب هذه المعاملة لماذا ؟ هل نحن مجرمين !؟ ".
وخلصت قائلة :" انها معاناة يمر بها كل الوسط العربي، التفتيش كان صعبا جدا وما شعرت به من اهانة اثناء التفتيش هو شعور لم اشعر به من قبل، لن اصمت على ما حصل وامل ان استطيع احداث التغيير في هذا الموضوع ومساعدة ابناء شعبي والوسط العربي بالحصول على المساواة التامة في كل ما يتعلق بقضية تفتيش المسافرين العرب" .

تعقيب شركة " ال عال" حول الموضوع
بدورها ، عقبت شركة "ال عال" حول الموضوع :" فتنة جابر وابناء عائلتها خضعوا لفحوصات امنية بواسطة مندوبة الامن المحلية في مطار بانكوك التي اجرت الفحوصات حسب الانظمة المتبعة في شركة "ال عال" ، مع العلم انه يسر مندوبي الخدمة التحدث مع جابر والاجابة على ادعاءاتها بشكل شخصي ".




طائرة العال - صورة للتوضيح فقط

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق