اغلاق

لماذا لم تكن ميشيل أوباما سعيدة بزيارة السعودية؟

ظهرت السيدة الأولى للولايات المتحدة الأمريكية، ميشيل أوباما، الثلاثاء، وهي غير سعيدة خلال زيارتها وزوجها الرئيس الأمريكي للسعودية لتقديم واجب العزاء في وفاة


خلال استقبال اوباما وزوجته في السعودية ، تصوير:AFP

خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز، وهو ما ظهر من خلال صور لها في مطار الملك خالد بالرياض وقصر عرقة.
وقالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية إن خادم الحرمين الملك سلمان، والمندوبين الذين حضروا الاستقبال رحبوا بميشيل أوباما، وأن البعض منهم صافحها، في حين حياها البعض الآخر بإيماءة رأس، كما أنها التزمت بالاختلافات الثقافية ووقفت خلف الرئيس الأمريكي وهو يصافح الوفد السعودي.

"انتقادات بسبب عدم ارتدائها حجابا"
وأضافت الصحيفة "بأن ميشيل -بدت في زي محتشم كثيراً- وقطعت زيارتها للهند من أجل تقديم واجب العزاء في الملك الراحل، إلا أنها لم تكن سعيدة حيث لم تستطع زيارة تاج محل في الهند إضافة إلى أنها لم تكن سعيدة لوجودها في بلد لا يسمح للمرأة في قيادة السيارة."
كما أشارت الصحيفة إلى "أن المرأة السعودية رغم أنها متعلمة إلا أنها لا تشكل إلا شظية من قوة العمل في السعودية".
وواجهت أوباما انتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب عدم ارتدائها حجابا، وعبر مستخدموا تويتر عن غضبهم باستخدام هاشتاغ #Michelle_Obama_NotVeiled بمعنى ميشيل أوباما غير محجبة، و ذكروا فيه أنها ارتدت حجاباً لدى زيارتها مسجداً في إندونيسيا، وأنها ارتدت غطاء رأس عندما التقت بابا الفاتيكان، وهو ما لم تفعله في السعودية.
إلا أن بعض التغريدات قالت إنه لا يجب توجيه اللوم لأوباما، حيث إن الزيارة قصيرة، وأنه لا يجب توجيه اللوم لزوجة حليف قوي للسعودية.



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق