اغلاق

هل يستخدم الشباب الهواتف والتطبيقات لأغراض نافعة؟

يكاد لا يخلو جيب شاب من ابناء الشبيبة ، من الهواتف الذكية ، التي فتحت لهم الابواب على العالم الواسع وجعلتهم يتواصلون مع بعضهم البعض ، في كل زمان ومكان ،
Loading the player...

بمجرد اللمس بأطراف اصابعهم عليها ، وفي وقت أصبحت فيه  التطبيقات التكنولوجية تلعب دورا كبيرا في حياتهم ، تُثار تساؤلات عديدة إن كانت الاجيال الناشئة والشباب عموما يتقنون التعامل مع هذه التطبيقات ويستخدمونها لاغراض نافعة ، كأن يستفيدوا من زخم المعلومات المتوفر عبرها وخلق جسور للتواصل .. ام ان البعض يتعامل معها بشكل سيء وغير مجد ؟!
حول هذا الموضوع ، التقى موقع بانيت بعدد من الشباب من الطيبة ، وسألهم كيف يرون من وجهة نظرهم الشباب يتعاملون مع هذه التطبيقات ..

" الأغلب يستعملون الهواتف بشكل سلبي "
ويقول الشاب شادي شيخ يوسف : " بشكل عام وحسب رايي الطلاب يتجهون للجانب السلبي من هذه التطبيقات . هناك جوانب ايجابية 
يستعملها الطلاب والشباب ، لكن الاغلب يستعملها بشكل سلبي نظرا لما نراه في المجتمع العربي ، فالوسيلة الرئيسية لتسريب امتحانات البجروت هي الهواتف الذكية والتطبيقات الذكية ، ويجب ان يتم وضع حد لمثل هذه الامور " .

" رقابة من قبل الاهل "
من جانبها ، تقول الشابة فيرونا حاج يحيى : " من المعروف ان الجميع يستخدمون التطبيقات والاجهزة الذكية ، لكن السؤال كيف يستعملونها ؟ التطبيقات احيانا تساعد الانسان بأمور الحياة اليومية مثل الرسائل النصية وغيرها من الامور المفيدة ، لكن هناك قسم اخر من الطلاب والشباب في الوسط العربي يستعملونها فقط للامور السلبية مثل تشويه سمعة أحد ما  وامور تافهة جداً وتضر بالاخرين . صحيح ان الهواتف الذكية والتطبيقات منتشرة لدى كل الاجيال ، لكن يجب ان تكون هناك رقابة من قبل الاهل " .

" الأغلبية تميل لاستعمال الهواتف بصورة سلبية "
أما الشاب عدي جابر فيقول : " الشباب ليسوا فئة واحدة ، فمنهم ذوي أفكار وتصرفات مختلفة ، لكن الاغلبية منهم للأسف يميلون لاستعمال الهواتف الذكية والتطبيقات فيها بصور سلبية . استعمالات مواقع التواصل الاجتماعي متعددة ومنها جوانب سلبية ، وكثير من الشباب يميلون لاستعمالها بطريقة غير صحيحة . هذا الموضوع يحتاج الى عمل من قبل المسوؤلين لتغيير هذا الواقع ".

" رقابة شديدة من قبل الاهالي "
من ناحيتها ، تقول الشابة ارام حاج يحيى : " نحن لا نستطيع ان نشمل كل الطلاب ونظن انهم يستعملون التطبيقات بشكل صحيح او غير صحيح ، لانه حسب الحوادث التي تحصل في الطيبة والمدرسة وبوزارة التربية التعليم نرى ان اغلب الاستخدامات هي لامور سلبية ومضرة ، واستخدمات ليست لمعنى ولا لاي هدف آخر . احيانا الهواتف الذكية لها استعمالات ايجابيات ولكن اغلب الاستعمالات هي سلبية . انا ضد أن تكون بحوزة الطالب هاتف شخصي لان ذلك يسبب له ضررا  بالمستقبل ، والى جانب ذلك يجب ان تكون رقابة شديدة من قبل الاهالي " .


ارام حاج يحيى


شادي شيخ يوسف


فيرونا حاج يحيى


عدي جابر

لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق