اغلاق

هجمات للدولة الإسلامية ومقتل 18 بتفجيرات ببغداد

قالت مصادر أمنية وطبية " إن مقاتلي الدولة الإسلامية هاجموا القوات الكردية جنوب غربي مدينة سامراء العراقية اليوم الجمعة وإن تفجيرات في المدينة وفي العاصمة بغداد ،


أدت إلى مقتل 21 شخصا على الأقل ".
وذكرت الشرطة في محافظة كركوك الشمالية : " أن الدولة الإسلامية شنت هجمات بقذائف المورتر وهاجمت مواقع لقوات البشمركة الكردية في أربع مناطق إلى الجنوب الغربي من مدينة كركوك ".
واشتبك مقاتلو الدولة الإسلامية مرارا مع القوات العراقية والميليشيات الشيعية في اتجاه الجنوب والغرب منذ هيمن التنظيم المتشدد على مساحات كبيرة في دولة سوريا المجاورة الصيف الماضي لكن الهجمات على مشارف كركوك التي يسيطر عليها الاكراد كانت أقل.
وقال ضابط من قوات البشمركة الكردية : " إن قواته استعادت السيطرة على منطقة مريم بك وإن الاشتباكات مستمرة في تل الورد ومكتب خالد والملا عبد الله".
وقالت مصادر طبية : " إن أربعة مقاتلين أكراد على الأقل قتلوا في المعارك من بينهم قائد برتبة عميد اسمه شيركو فاتح وأصيب أكثر من 70 آخرين. وقتل أكثر من 750 فردا من قوات البشمركة في القتال منذ أن اخترقت الدولة الإسلامية دفاعاتها في شمال العراق الصيف الماضي مما دفع الولايات المتحدة لشن غارات جوية ".
واستعاد الأكراد الآن معظم الأراضي التي خسروها في أغسطس آب. لكن قادة البشمركة ما زالوا يشكون من أنهم أقل تسليحا من مقاتلي الدولة الإسلامية الذين نهبوا مخازن الأسلحة العراقية حين اجتاحوا الموصل في يونيو حزيران.

تفجيرات في سامراء وبغداد
قالت مصادر أمنية : " إن ما لا يقل عن 18 شخصا قتلوا صباح يوم الجمعة إثر انفجار قنبلتين في منطقة باب الشرقي بوسط بغداد ". واضافت المصادر : " إن قنبلة انفجرت أولا ثم انفجرت سيارة ملغومة. وأصيب أيضا 30 شخصا على الأقل في الهجوم. والمنطقة بها سوق كبيرة وتطل على نهر دجلة من ناحية المنطقة الخضراء التي بها معظم أبنية الحكومة .
وتتكرر التفجيرات دائما في بغداد حيث يستهدف مسلحون سنة ينتمون لتنظيم الدولة الإسلامية -الذي يسيطر على مساحات واسعة من الأراضي بشمال وغرب العراق- الأحياء الشيعية بسيارات ملغومة ".
وقالت الشرطة ومصادر طبية " إنه في وقت لاحق قتل ثلاثة مدنيين على الأقل وأصيب عشرة آخرون في شمال غرب بغداد حين سقطت قذائف مورتر على أحياء سكنية ".
وذكرت الشرطة في مدينة سامراء على بعد 125 كيلومترا شمالي العاصمة العراقية " أن انتحاريين استهدفا نقطة أمنية بوسط المدينة مما أدى إلى مقتل ثلاثة وإصابة خمسة من أفراد الشرطة وفصائل شيعية ". وقالت الشرطة " إنها أحبطت هجوما انتحاريا ثالثا حين فتحت النار على مشتبه به لكن الاشتباكات اندلعت بين الشرطة والفصائل الشيعية في مواجهة مسلحي الدولة الإسلامية على المشارف الغربية لسامراء في أعقاب انفجار آخر. وقتل ما لا يقل عن 21 شخصا يوم الخميس في تفجيرات بخمس مناطق متفرقة وإطلاق نار على أطراف بغداد ".


تصوير AFP





لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق