اغلاق

سفير العراق بكندا يثمن دور الجمعية العراقية لحقوق الانسان

ثمن السفير العراقي في اوتاوا الدكتور عبد الرحمن الحسيني عاليا, الدور الذي تقوم به الجمعية العراقية لحقوق الانسان في كندا وانشطتها التي تصب في مساعدة النازحين والمهجرين العراقيين،

من خلال زيارتها لمخيماتهم وحثها الحكومة الكندية لتقديم مزيد من العون لهم في المحنة التي يواجهونها، ذاكراً بان جهودها اثمرت في العديد من المجالات.
جاء ذلك لدى استقبال السفير الحسيني في مقر السفارة بالعاصمة الاتحادية اوتاوا، وفدا من الجمعية العراقية لحقوق الانسان في كندا مؤلفا من رئيس الجمعية جورج منصور وعضوي اللجنة التنفيذية مي اسحاق وعصمت نجاة شكري، حيث جرى التباحث في العديد من الامور التي تخص الشأن العراقي والدعم الذي تقدمه الحكومة الكندية للنازحين والمهجرين العراقيين ودحر الارهاب.
واشاد السفير بتطور العلاقات الكندية- العراقية وبالدور التي تؤديه كندا لصالح العراق وخاصة في موضوع مساعداتها الانسانية للنازحين والمهجرين العراقيين والزيارات المتكررة التي تقوم بها للاطلاع على اوضاعهم عن كثب، مؤكدا على ضرورة ان تلعب الجالية العراقية في كندا دوراً مساعدا في تشجيع المسؤولين الكنديين لزيادة الدعم الانساني والتواصل مع المتضررين اثر الازمة الاخيرة.
بدوره شكر جورج منصور، السفير الحسيني على حفاوة الاستقبال وعلى تواصله مع الجالية العراقية في كندا، مؤكدا على " ان الجمعية ناشدت في تقريرها الاول الذي قدمته للجهات الكندية وفي لقاءاتها اللاحقة على اهمية ان تقوم كندا بمزيد من الجهد والمساعدة في تحرير الايزيديات وبقية المختطفات والمختطفين لدى داعش، وتنظيم دورات مختصة لإعادة تأهيل الناجيات نفسيا وبدنيا، وان تتولى كندا ببناء مجمعات سكنية للنازحين والمهجرين تتوفر فيها مستلزمات العيش, والتي هي ايضا تقع ضمن اهتمامات السفير ويدفع باتجاه تحقيقها ". (دلير ابراهيم - اربيل)

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق