اغلاق

مأكولات شعبية من النباتات البرية، بقلم: محمد جبارة

نحن اليوم في شهر شباط، شهر الازهار، شهر النباتات التي تجود بها الارض من نباتات برية يستفيد منها الطيباوي في المأكل. في المقال السابق تحدثنا عبر موقع بانيت عن نبات العلك (الهندباء) وفوائده.


المربي محمد صادق جبارة 


واليوم سوف نتحدث عن ورقة لسان الثور (اللسينة) وعن نبتة الحمصيص .

الِلسّيْنة
وهو نبات بري دجن في السنوات الاخيرة ويباع فترة طويلة من اواخر الشتاء حتى نهاية الصيف، إلا ان النوع البري منه هو الافضل، ويتميز ورقه الطولي بخضرته الداكنة وخشونة ملمسه، وصفه داوود الانطاكي في التذكرة فقال "ينفع من الجنون والوسواس، واوجاع الحلق والصدر والرئة والسعال واللهيب".
اما كتاب التداوي بالاعشاب والنباتات لمؤلفه عبد اللطيف عاشور فقال: "جميع أجزاء النبات غرورية فيها قبض، معرق، مُدرة للبول، مضادة للالتهابات، منقوعها يُعطى للاطفال لعلاج نزلات البرد، ومستحلب الاوراق مع الازهار ينقي الدم ويقوي القلب.

طريقة طبخ اللسينة:
يسلق الورق من الاتربة العالقة لان نموه يكون على سطح التربة مباشرة.
يسلق الورق قليلا كي يذبل ويسهل لفه.
تحضر الحشوة من الارز واللحم المفروم وقليل من البهارات والملح والزيت.
يحشى ويلف بالقدر ويضاف اليه الملح والبهارات ويترك للغلي على نار هادئة مدة 45 دقيقة.

الحمصيص
نبتة تشبه السبانخ، ورقها رفيع وطعمها حامض ويستعمل الحمصيص في علاج الامساك واحتقان الصفراء خاصة عند الشيوخ، وذلك بتناول حفنة منه في اليوم مع السلطات او شرب ملعقه من عصيره المحلى بالسكر يوميا.
وينصح بعدم استعمال الحمصيص في حالات امراض الكلى والنقراس وحالات الاسهال الا انه  يستفاد من اوراق الحمصيص لما بها من مواد طبية ومنقية للدم.

يجهز من الحمصيص حساء شهي مفيد:
يحمص القليل من الدقيق بالسمن تحميصا خفيفا مع حفظ اللون فاتحاً غير محروق، ثم يضاف اليه بصلة مفرومة مع كمية من مرق اللحم ومقدار مناسب من الملح، يغلي الحساء حتى الاستواء، وقبل نهاية الغلي ببضع دقائق يضاف اليه ورق الحمصيص المفروم.
كما يستخدم الحمصيص مرافقا للسبانخ عند حشوة بالعجين حيث يقدم كاقراص.
بطريقة الحوس الشائعة يُحاس الحمصيص النظيف المقطع بالبصل ويقدم فاتحاً للشهية مع الطعام.
(اعداد : المربي محمد صادق جبارة)

لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق