اغلاق

سهير عامر، أبو سنان:مجتمعنا غير مُلمّ ببوليصات التأمين

التقت صحيفة بانوراما عبر الحوار التالي بالمربّية ووكيلة التأمين سهيرعامر - عزّام من أبو سنان لتعريف القرّاء أكثر على أنواع التأمين المطلوبة في الوسط العربي ،


وكيلة التأمين سهير عامر

وكيفيّة عمل وكيل التأمين والمعايير التي يجب أن يأخذها المؤمّن عند توجّهه لشركة التأمين عن طريق وكلاء التأمين  .. سهير عامر - عزام ترد في اللقاء على جملة من القضايا التي تخص الكثيرين في قضايا التأمين المتشعبة ...

| حاورها : عماد غضبان مراسل صحيفة بانوراما |

" المال ليس كل شيء بالحياة "

كيف تعرّفين قراء بانوراما على نفسك ؟
اسمي سهير عامر وأنا في الأصل من سكان قرية يانوح ، ومتزوجة في قرية أبو سنان وزوجي هو مشهور عزام ، وأنا أم لثلاثة أولاد ، هم : عمري وجمال وايلينا . أنهيت تعليمي الثانوي في مدرسة ترشيحا وبدأت مباشرة التعليم للقب أول تربية خاصة في كلية اعداد المعلمين في حيفا ، وحينما كان عمري 22 سنة عُيّنت بالمدرسة الثانوية التكنولوجية في أبو سنان وما زلت حتى اليوم اعمل هناك كمعلّمة للّغتين الانجليزية والعبرية  .خلال دراستي بالكلية ، ساعدت والدي حاتم عامر وهو وكيل تأمين بمكتبه القائم بقرية يانوح والذي ما زال يعمل بالمجال ، وبفضله وصلت إلى ما أنا عليه اليوم . قبل 10 سنوات إفتتح والدي مكتبا آخر في قرية ابو سنان وقد أدرته بمساعدته ، وخلال هذه الفترة تعلمت " وكيلة تأمين " بتشجيع منه واليوم أنا صاحبة هذا المكتب وأديره  .

ما الذي جذبك الى هذه المهنة " وكيلة تأمين " ؟
سبب واحد جعلني أتعلم هذه المهنة ، وهو أن أحمل إسم والدي حاتم عامر الذي تعلّمت منه مساعدة الناس حتى بدون مُقابل ، فالمال ليس كل شيء بالحياة ، نجاح والدي هو نجاحي وإسمي اليوم هو بفضل والدي .

قدّمي لنا لمحة عامّة عن طبيعة العمل بالتأمين  ...
العمل بالتأمين ممتع ، طبعا أنا أستمتع لأني بطبيعتي إجتماعية وأحب التعرف الى أشخاص جدد بشكل دائم. عدا عن ذلك حبي لمساعدة الغير يشعرني بالسعادة ، فمن خلال عملي يتوجّهون إلي لمساعدتهم بسحب أموال تعويضات وغير ذلك ، وأنا لا أتردد بل على العكس أقوم بالمساعدة برحابة صدر  .

ما هي المؤهّلات التي يجب أن تكون لدى وكيل التأمين؟
أي شخص يستطيع أن يتعلم ويصبح وكيل تأمين ، لا يتطلب الأمر منه أية شهادة ، يجب أن ينجح بأربعة إمتحانات اساسية : أسس التأمين ، حسابات ، اقتصاد ، تمويل واحصاء . بعد النجاح عليه اجتياز إمتحانين يؤهلانه للعمل والتخصص بقسم تأمين أملاك ، سيارات ، بيوت ، مصالح عمل ، أو ممكن أن يتعلم أو يمر بامتحانين إضافيين للتخصص بتأمين الحياة  .

"راحة وتفاهم بين وكيل التأمين والزبون"

بحسب أية معايير يجب على الزبائن اختيار وكيل التأمين ؟
أنا شخصيا كل زبائني يشعرون أنهم أصحاب المكتب ونتعامل مع بعض على أساس ودّي وأهلي كيفما رُبّيت. مهم جدا أن تكون راحة وتفاهم بين وكيل التأمين والزبون . وكيل التأمين الناجح هو الذي يستطيع الدخول إلى عالم زبونه وفهم متطلّباته ومشاكله وإيصال الفكرة والأهمية من التأمين للزبون  .للأسف كثير من الناس لا يعرفون ما هو التأمين ومن ماذا مُركّب، وما هي أهميته . أهم المعايير التي كسبتها من خلال عملي وخاصة الفترة التي قضيتها مع والدي القدير حاتم عامر ، الأمانة التي هي من أسس عملنا - أمانتنا للزبون ، أهم ما كسبته من والدي " لا تُعط السعر الأرخص انما اعط التغطية الأفضل"، أي أعط ما هو الأفضل للزبون .

هناك أشخاص يدفعون مبلغا من المال لوكيل التأمين ولا يعرفون على ماذا دفعوا ، أي بمعنى ماذا يشمل التأمين أية تغطية . ممكن أنه يدفع 200-300 شيقل أكثر من غيره لكنه يحصل على تغطية أفضل وأضمن ، وهنا يأتي دور الأمانة التي ليست فقط بجباية الأموال ، انما أيضا بالتغطية " جيل السائق ، نوع التغطية ، تأمين شامل أو طرف ثالث " ، والخبرة فليس كل شخص يتعلم وكيل تأمين يعني انه يعرف ما هو عملنا بالمكتب، التعليم شيء والعمل شيء آخر .

ما الذي يميّز العمل مع زبائن عن أعمال أخرى ؟
بصراحة ، العمل مع الزبون ليس سهلا أبدا ، كثير من الزبائن الذين مروا بتجارب بشعة وصعبة مع شركات تأمين أو وكيل تأمين ما ، يجدون صعوبة في الثقة بوكيل تأمين جديد ، لذلك من المهم إستقبال الزبون برحابة صدر ، والأهم من ذلك أن يخرج الزبون من باب مكتبي وهو واثق من أنه فهم كل شيء وحصل على الخدمة التي بحث عنها وجاء لأجلها ، مهم جدا بالنسبة لي أن يخرج وهو مبتسم ومطمئن .

أريد أن أوضّح أنه مهم جدا أن يجد الزبون وكيل تأمين يجلس أمامه لفهم وتوضيح الصفقة ، ولا أنصح بالإيمان والثقة بالتأمين طريق الهاتف لأنه سوق لا أكثر ، الشخص الذي يجلس وراء الهاتف هدفه البيع ولا يعرف ماذا يبيع لك ، هو فقط يحفظ ويكرر ما يعطونه ولا يهمه اذا كان الزبون سيأخذ التغطية الشاملة والمضمونة ، يهمّه أن يبيع وأن يُكافئ على ذلك .

هل تلاقين تشجيعا من المجتمع أم العكس خاصة أنّ التأمين هو عمل في بيئة رجاليّة نوعا ما ؟
صراحة لا أجد صعوبة في التعامل مع الناس ، وبمكتبي أتعامل مع الرجال ومع النساء ، بالنسبة للمجتمع ورأيه أنا من الأشخاص الذين لا ينتظرون آراء الآخرين . بالنسبة لي أي نوع عمل شريف ويفتح باب الرزق ولا يمس بالآخرين أو بالشخص نفسه ، هو مبارك. أنا أنصح وأشجع كل فتاة أن تتعلم وتتقدم بأي مجال تحبّه وأن تثبت وجودها بالحياة ، بشرط أن لا تؤذي مَن مِن حولها أو نفسها .

هل تشعرين باكتفاء ذاتي في عملك كوكيلة تأمين ؟
الحمد لله بفضل ربي وأهلي خاصة والدي ، وصلت الى ما أنا عليه اليوم ، وعندي طموح بالوصول لأكثر من هذا ، أحب التعليم ودائما أبحث عن دورات إستكمال وخاصة بالموضوع ، لأخدم زبوني على أتم وجه  .

وماذا مع الجانب الاقتصادي ؟
نحن نقول الحمد لله دائما ، ليس هناك مكسب مادّي كبير من العمل بالتأمين ، المال الذي نجبيه من الزبون حسب القانون ينتقل لشركة التأمين ومنها نأخذ عمولتنا التي هي نسبيا لا تغطي المصاريف والتعب.

" اطلبوا بوليصة التأمين دائما "

على ماذا يؤمّن المواطن العربي ؟
في عالم التأمين هناك عدة أنواع تأمينات :  سيارات، بيوت ، مصالح ، حياة ، حوادث شخصيّة والذي يغطي الكسور، والحروق، والبقاء في المستشفى .

للأسف الشديد مجتمعنا غير مُلمّ بهذه الأمور ، فعند شرحي للموضوع وعرضه أمام الزبون فانّ أوّل جملة أسمعها وكثيرا : "حرام على المصاري " .. ومن ناحية اخرى مصروفهم على الأشياء غير الضروريّة  أكثر ، أو هناك من يجيب بأنّ الشرطة لا تفحص تأمين السيارة  ! . لماذا ينتظرون فحص الشرطة لهم ، هذه سلامتنا ، فلا سمح الله حصل حادث دهس ، او حادث مع سيارة اخرى وكانت تكلفة التصليح عالية ، من أين تجد التغطية المالية ، التي ممكن أن تكون عالية بالنسبة لتكلفة التأمين  . أيضا لا يوجد وعي بالنسبة لأهمية تأمين الدور أو الحياة ، للأسف الشديد .

هناك رأي سائد بأنّ البيوت مؤمّنة من خلال البنوك في الحالات التي أخذ فيها صاحب البيت قرضا للبناء ، الى أي مدى هذا الرأي صحيح ؟
قرض البناء ليس هدفه تأمين البيت لمصلحة الزبون إنما لمصلحة البنك الشخصية ، يعني ما يهم البنك أن يسترجع نقوده بحال حصل دمار للمنزل من كارثة طبيعية أو حُرِقَ ، وليس أن يغطي الأضرار التي تحصل للمنزل مثل: انفجار مياه، سرقة أغراض البيت، عطل أدوات كهربائية ومن هنا تأتي أهميّة تأمين دور السكن .

بعيدا عن التأمين والتأمينات .. ما هي هواياتك ؟
من هواياتي : السفر والتعليم .

نصيحة تقدّميها لقرّاء بانوراما من خلال تجربتك كوكيلة تأمين ؟
أولا وقبل كل شيء اشكر صحيفة بانوراما على اللقاء الشيق ، وأقول للقراء أعزائي قراء بانوراما نصيحتي لكم دائما كونوا على يقظة بالنسبة للتأمين ، دائما اطلبوا بوليصة التأمين ولا تخرجوا من المكتب قبل أن تفهموا على ماذا حصلتم وعلى أي تغطية ، وأين يظهر ما حصلتم عليه  بالبوليصة ، يجب أن يكون شعاركم وبالعاميّة : "مش مهم السعر بل المهم التغطية ، هيك هيك دافع ".







لمزيد من اخبار كفر ياسيف والمنطقة  اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق