اغلاق

وقفة تضامنية وصلاة غائب وعزاء على روح الكساسبة

بانيت - الاردن : دان رئيس الجامعة الأردنية الدكتور اخليف الطراونة " الجريمة البشعة التي ارتكبها تنظيم داعش الإرهابي بإعدام الشهيد الطيار معاذ الكساسبة ".


مجموعة صور من الوقفة التضامنية

واستنكر الطراونة " العمل الاجرامي وغير الإنساني الذي أقدمت عليه العصابات الإرهابية والتي كشفت عن زيف حقيقتها وهي لا ترقى بجميع الشرائع السماوية والأعراف والقيم الإنسانية في طريقة قتلها للشهيد الكساسبة ".
واستذكر رئيس الجامعة في حديث أدلى به لإذاعة الجامعة الأردنية صباح اليوم الاربعاء خلال اللقاء الذي أجرته مديرة الإذاعة الإعلامية هند خليفات " قوافل الشهداء والتضحيات التي قدمها نشامى القوات المسلحة الأردنية / الجيش العربي في سبيل الحفاظ على وحدة وهوية الأمة وتحقيق المنجز الوطني في جميع مجالات الحياة في الأردن العزيز ".
وحذرالطراونة طلبة الجامعة ومستمعي الإذاعة " من الفتن والإنسياق للفكر الظلامي والمتطرف الذي  تمارسه قوى البغي والقتل والإجرام "، مؤكدا " أن الجامعة تقف في طليعة المؤسسات التنويرية التي تبنت من خلال رسالتها إبراز صورة الإسلام الحقيقي العظيم الذي يدعو إلى التسامح والرحمة والاعتدال وقبول الآخر ومجابهة الغلو والتطرف والانغلاق والعنف بجميع أشكاله وألوانه المتعددة ".

" رسالة الدين الإسلامي الحنيف تدعو إلى إصلاح الناس والمجتمعات وإشاعة الأمن والسلام العالمي "
وأعرب رئيس الجامعة عن " اعتزازه بوحدة وتلاحم الأردنيين وتماسكهم في هذه اللحظات الحرجة والتفافهم حول القيادة الهاشمية التي انتهجت سياسات حكيمة في التعاون مع المجتمع الدولي لإشاعة السلم العالمي ".
وقدم الطراونة باسمه ونيابة عن جميع أفراد الأسرة الجامعية أساتذة وإداريين وطلابا " التعازي الحارة للقائد الأعلى للقوات المسلحة الأردنية الباسلة / الجيش العربي جلالة الملك عبد الله الثاني ولسائر الأسرة الأردنية ولعائلة الفقيد الكبير الشهيد الكساسبة ".
وأعلن الطراونة خلال حديثه عن " اطلاق اسم الشهيد الكساسبة على مجسم الطائرة القابعة في ساحات كلية الهندسة والتكنولوجيا تقديرا وعرفانا من الجامعة بما قدمه الشهيد الكساسبة من أنبل وأروع معاني التضحية والبطولة والفداء والتصدي لقوى الشر والظلام التي مارست أبشع الجرائم والانتهاكات ضد الإنسانية ".
إلى ذلك ، شارك الطراوانة المئات من أعضاء أسرة الجامعة في أداء صلاة الغائب على روح الطيار الكساسبة والتي أقيمت بالقرب من برج الساعة.
وأشار أستاذ العلوم الإسلامية في الجامعة الدكتور محمد خازر المجالي في كلمة ألقاها عقب أداء الصلاة إلى " أن الإسلام حرم القتل حرقا " ، مؤكدا " أن رسالة الدين الإسلامي الحنيف تدعو إلى إصلاح الناس والمجتمعات وإشاعة الأمن والسلام العالمي.
بدوره عبر رئيس اتحاد طلبة الجامعة ثائر فريحات عن " غضب طلبة الجامعة من قيام عصابات الإجرام في تنظيم داعش بإعدام الشهيد الكساسبة ما يؤكد وحشية التنظيم لأبسط القيم الإنسانية ".
وأعلن فريحات " أن رئيس الجامعة قرر إطلاق اسم الشهيد الكساسبة على قاعة اتحاد الطلبة في مبنى عمادة شؤون الطلبة في الجامعة ".
ودعا المصلون المولى عز وجل " أن يتغمد فقيد الوطن والإنسانية الراحل الكساسبة واسع رحمته ورضوانه وأن يسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه ومحبيه ورفاقه في السلاح الصبر وحسن العزاء ".
وعلى صعيد ذي صلة ، أمت فعاليات أكاديمية وإدارية وطلابية مقر نادي الجامعة الأردنية " للمشاركة في تبادل العزاء بالشهيد البطل الذي قدم روحه الطاهرة فداء للوطن والأمة والإنسانية جمعاء ".

" الجريمة النكراء رسخت اللحمة الوطنية الأردنية خلف قيادتهم الهاشمية "
وأكد رئيس النادي تامر القضاة " أن مشاركة النادي في هذا المصاب الجلل يأتي انطلاقا من الفهم العميق  لرسالة النادي التي تدعو إلى التضامن مع جميع أبناء الوطن في هذا المنعطف الصعب التي تمر به المسيرة الأردنية ".
وأشار القضاة الى " أن الجريمة النكراء رسخت اللحمة الوطنية الأردنية خلف قيادتهم الهاشمية " ، مؤكدا " ضرورة تعاون وتكاتف المجتمع الدولي للتصدي بحزم لتنظيم داعش الإرهابي الذي مارس أبشع الجرائم الإنسانية ".
وشجب عدد كبير من الأساتذة والإداريين والطلبة خلال وقفة ومسيرة عفوية سارت في شوارع الحرم الجامعي في ساعات الصباح الأولى " جريمة اغتيال الشهيد الكساسبة ".
وقرأ الحضور الفاتحة على روحه ودعوا المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد الكبير الكساسبة واسع رحمته ورضوانه وأن يتقبله مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا.


تصوير AFP


مجموعة صور كما عرضتها مصادر مقربة من تنظيم داعش لاحراق الطيار الاردني معاذ الكساسبة

 










الطيار الاردني الاسير بزي برتقالي اللون - صورة نشرتها مجلة " دابق " التابعة لتنظيم الدولة الاسلامية


صور نشرها عناصر تنظيم الدولة الإسلامية لالقاء القبض على الطيار


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق