اغلاق

كندا تخصص 11 مليون دولار لأغراض انسانية في العراق

دلير ابراهيم: ضمن مساعي الجمعية العراقية لحقوق الانسان في كندا، لكسب الاهتمام بموضوع الناجيات الايزيديات من سطوة داعش،

 

ولإيصال معاناة النازحين والمهجرين العراقيين، الى الجهات الكندية المعنية وحثها على زيادة الدعم الانساني لهم، التقى في مبنى وزارة الخارجية باوتاوا، وفد الجمعية ممثلا برئيسها جورج منصور وعضوي اللجنة التنفيذية مي اسحاق وعصمت نجاة شكري، مع مدير الملف السياسي في وزارة الخارجية شوفالوي ماجومدار والمساعد التنفيذي لوزير الخارجية مايكل ججي وتم التباحث في الشأن العراقي والهجمة الشرسة لتنظيم داعش الارهابي واوضاع النازحين والمهجرين العراقيين وتأهيل الناجيات إضافة الى المساعدات الكندية.
وأكد الجانب الكندي على اهتمام وزارة الخارجية الكندية بالملف العراقي ومتابعتها التطورات الجارية عن كثب، ولديها برامج لمساعدة المتضررين والنازحين والمهجرين قسرا، وقد خصصت اكثر من 8 ملايين دولار من خلال منظمة الامم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) لبناء المدارس الجاهزة للاطفال النازحين لمواصلة تعليم 200 الف طفل وتدريب المعلمين وانشاء ملاعب للاطفال داخل المخيمات. كما تم تخصيص اكثر من مليون ونصف دولار من خلال منظمة الصليب الاحمر الكندي، لتلبية الاحتياجات الفورية لاكثر من 40 الف نازح في المخيمات. هذا اضافة الى المبالغ الكبيرة التي خصصتها الحكومة الكندية لمساعدة المتضررين خلال الازمة الحالية في العراق. 
و شكر وفد الجمعية العراقية الحكومة الكندية لمواقفها الانسانية تجاه الشعب العراقي، عارضا تصورات اولية لجهة اعادة تأهيل النساء الناجيات من سيطرة داعش بدنيا ونفسيا وكذلك الاهتمام برعاية الاطفال الذين فقدوا والديهم نتيجة الازمة الاخيرة التي عصفت بالعراق، واثناء اللقاء اعلن الجانب الكندي عن موافقة وزارة الخارجية تخصيص مبلغ 11 مليون دولار للاغراض الانسانية المطروحة. 

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق