اغلاق

اكتشاف مقبرة جماعية ثانية لليزيديين في العراق

اكتشفت مقبرة جماعية تحوي رفات 16 يزيديا على الأقل في شمال العراق يوم الجمعة الماضي، " مع استمرار ظهور الفظائع التي ترتكبها الدولة الاسلامية ضد الاقلية الدينية"-


كما ذكرت وسائل اعلام عربية.
والمقبرة التي اكشتفت في منطقة زمار بشمال غرب البلاد هي الثانية التي يتم الكشف عنها الأسبوع الماضي. وعثر على عظام نحو 27 يزيديا آخرين في حفرة ملطخة بالدماء في الأيام القليلة الماضية في منطقة سنجار.
وقالت عضو البرلمان العراقي فيان دخيل وهي من الأقلية اليزيدية : " إن التحليل المبدئي أشار إلى ان ستة من الجثث في المقبرة تخص أطفالا رضع وجثتين لنساء جميعهم قتلوا فيما يبدو في الأيام الأولى من هجوم الدولة الإسلامية الصيف الماضي . وغالبية اليزيديين الذي يقدر عددهم بعدة مئات من الآلاف في العراق قبل ان يتعرضوا لهجوم الدولة الإسلامية يتحدثون اللغة الكردية ". ويصفهم متشددو الدولة الاسلامية بأنهم من عبدة الشيطان -وهو اتهام ينفيه اليزيديون- ويقولون ان عليهم اعتناق الاسلام أو الموت.
وتغلب مقاتلو الدولة الاسلامية على قوات البشمركة في شمال غرب العراق في اغسطس اب مما اضطرها للانسحاب تاركة الاقلية اليزيدية تحت رحمة تلك الجماعة المتشددة.


تصوير AFP













لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق