اغلاق

شباب مصر: الاخوان ورجال أعمال يسعون للسيطرة على البرلمان

قال الدكتور أحمد عبد الهادي، رئيس حزب شباب مصر، "نحذر من سيطرة رجال الأعمال المشبوهين وعناصر جماعة الإخوان الإرهابية، على البرلمان القادم،


الدكتور أحمد عبد الهادي

والإطاحة بخطة تمكين الشباب، وتلاشي دورهم أسفل قبة البرلمان وإغراء عدد منهم بالرشاوى والأموال الضخمة، لإستخدامهم لتنفيذ الأهداف التى يسعى رأس المال المشبوه لتحقيقها داخل البرلمان ". 
وأضاف رئيس حزب شباب مصر أن "هناك مليارات من الجنيهات التى تم ضخها فى غالبية الدوائر البعيدة عن العاصمة وبعيدا عن عين وسمع وسائل الإعلام والأجهزة الرقابية، لصالح الدعاية الإنتخابية لعدد ضخم من رجال الأعمال المشبوهين الذين ينتمي بعضهم للحزب الوطني السابق ولبعض الأحزاب التى يقودها رجال أعمال عليهم علامات إستفهام، ولعناصر خفية من جماعة الإخوان الإرهابية والذين إتفقوا جميعا على هدف واحد وهو السيطرة على البرلمان القادم، بعد الإطاحة بأحلام شباب مصر فى تفعيل دورهم وتمكينهم من أداء الدور المنوط بهم خلال المرحلة القادمة".
وأردف عبد الهادي أنه "كشف عن هذه الحقائق أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي في اللقاء الذى عقده لرؤساء الأحزاب مؤكدا أنه حذر رئيس الجمهورية من هذه المليارات المشبوهة والتى ينفقها الكثيرون من أجل السيطرة على البرلمان ومن أجل سحب الثقة من رئيس الجمهورية، بما يتفق ومصالحهم مؤكدا أنه حذر من العودة للمربع صفر وإعادة البلاد لحالة الفوضى والإضطراب من جديد" .
وأوضح أحمد عبد الهادي أن "غالبية مرشحي حزب شباب مصر من الشباب ممن كان يخطط لخوض إنتخابات مجلس الشعب، إنسحبوا من الإنتخابات بعد أن كبلت الدولة تحركاتهم عبر رسوم طبية مبالغ فيها، فى نفس التوقيت الذى يتم فيه فرض رسوم تأمين عليهم. بالإضافة إلى عشرة آلاف جنية فرضها غالبية المحافظين كرسوم لإزالة الإعلانات عقب الإنتخابات. فى نفس الوقت الذى تم فيه توسيع الدوائر عبر قانون متخبط يغلق الباب على مشاركة الشباب فى مواجهة تغول سلطة رأس المال الذى نجح فى فرض سلطان رجال أعمال مشبوهين وأحزاب عليها علامات إستفهام يتم تمويلها من دول وجهات خارجية، دون أن تتحرك الأجهزة الرقابية للتصدي لهذه الكارثة التى قد تودي بالبلاد إلى حالة من الفوضى". 


لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق