اغلاق

رؤساء مجالس عربية يزورون جامعة جورج ميسون بواشنطن

من شادي جابر موفد موقع بانيت وصحيفة بانوراما الى الولايات المتحدة : ضمن البرنامج والجولة التعليمية التي يقوم بها وفد رؤساء المجالس المحلية العربية الى الولايات المتحدة،


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

زار الوفد اليوم جامعة جورج ميسون في واشنطن -
قسم التحليل وحل النزاعات, وقد نظم اللقاء فاخرة هلون من عسفيا, طالبة دكتوراه في الجامعة, حيث استمع الوفد لنبذة من كبار الاساتذة في هذا المجال وقام باستقبالهم عميد القسم كيفين افروخ والمحاضر د. محمد ابو نمر من بلدة المغار والذي يسكن في واشنطن.
هذا وعقدت عدة محضارات حول تجربة الاقليات في امريكا التي قامت بمحاولة الاندماج او الاستيعاب في مجتمع الاغلبية الامريكية البيضاء كالاقلية اليهودية والالمان والافارقة الامريكيين.
هذا وقد تم التطرق لموضوع النضال غير العنيف لمواجهة سيطرة الاغلبية في امريكا ومنها: اهمية التمثيل البرلماني ، مجموعات الضغط - اللوبي، قوانين الدستور، تغيير الرأي العام (الاعلام ، التربية ، الحوار ، الفن والثقافة) ، التظاهر ، التوجه الى مؤسسات دولية.
وقد قام المحاضرون بالتطرق الى قضايا اخرى ومنها اهمية التعاون والشراكة بين الاقليات المختلفة والعمل على اصلاح البيت الداخلي للاقلية ، ومعالجة الظواهر الاجتماعية السلبية التي تعاني منها الاقليات بشكل خاص الناتجة عن الاضطهاد البنيوي .
وايضا التوعية الى ان التمييز والاضطهاد لمجموعة واحدة لا يتوقف عند هذه المجموعة انما يمتد الى مجموعات اخرى.

الدكتور محمد ابو النمر يتحدث لموقع بانيت
وفي حديث خاص لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع الدكتور محمد ابو النمر حول زيارة رؤساء المجالس المحلية الى امريكا ، قال "ان مثل هذه التجربة جيدة ويقوم الرؤساء بنقلها الى البلاد ويستفيدون منها، والاستفادة الثانية ان الناس الذين يعملون بمركز الابحاث العالمي يستمعون الى قصص وهموم عرب الداخل والتي تعتبر اقلية في اسرائيل وينقلونها ويستعملونها في الدراسات والابحاث وايضا في الاستعلام، فهناك جسر للتواصل والتركيز على صوت الاقلية وهذا الشيء لا يصل الى امريكا".

بانيت: هل هناك استعدادات للتواصل مع رؤساء المجالس المحلية ؟
د. ابو نمر: "لدينا استعداد كبير للتواصل ولكن نريد من ناحية مؤسساتية ان يكون مندوب للمؤسسات العربية في امريكا يتابع اخبار الاقلية وكيف يوصل الرسالة للجمهور الامريكي وصانع القرار الامريكي وللاعلام الامريكي ، وايضا لليهود الامريكيين الذي لديهم دعم كبير لسياسات اسرائيل" .

ماذا تقول عن وحدة الاحزاب العربية لانتخابات الكنيست ؟
"قضية الوحدة والائتلاف جدا مهمة وانا سعيد جدا بانها حصلت واتأمل ان يكون تطور اكثر للتنسيق ليس ان تكون اداة انتخابية لحصد اصوات اكثر، انما تكون استراتيجية بشكل اكبر لبناء مفهوم ورؤية مشتركة للعرب في الداخل، فبدون هذا الفهم المشترك والرؤية المشتركة نبقى فقط موسميين في قضايا الانتخابات".
وأضاف ايضا "ان التمثيل البرلماني هو احد الوسائل وهو لا يغني وليس بديلا عن وسائل اخرى، فانا طرحت ثماني طرق مختلفة من اجل نضال الاقلية في داخل اسرائيل وهي تجربة اقليات هنا في امريكا والتمثيل هو عبارة عن خط واحد لا يجب ان يكون بديلا عن خطوط اخرى، لدينا الكثير من الامكانيات التي يمكن ان تستغل في هذا المجال لصنع ضغط على صانع القرار الاسرائيلي".

"الجامعة تهتم بعرب الداخل كثيرا"
فاخرة هلون من حيفا طالبة دكتوراة بموضوع جورج ميسون في جامعة واشنطن قالت لمراسلنا :" التركيز كان اليوم على رؤساء المجالس المحلية حيث التقوا بخبراء من جامعة جورج ميسون - تحليل وحل النزاعات الذين اعطوهم بعض التجارب لبعض الاقليات في امريكا واستراتيجيات النضال التي كانت لدى بعض الاقليات في امريكا .
وكان الهدف من خلال التجارب لخبراء حل النزاع اطلاع رؤساء المجالس على ادوات واستراتيجيات استعملتها اقليات اخرى لتقدم حقوقها ووضعيتها في الدولة، وعلى هذا الاساس من الممكن ان تظهر لدى رؤساء المجالس افكار وتساؤلات جديدة بالنسبية لاستراتجيات النضال لدى الاقلية الفلسطينية داخل اسرائيل" .

هل الجامعة تهتم بعرب الداخل؟
"الجامعة جدا مهتمة بموضوع العرب الفلسطينيين في الداخل خاصة عندما يكون لديهم طلاب من هذا المجتمع فيصبح اكثر اهتماما للمعلمين بهذا الموضوع، وطبعا يوجد اهتمام مسبق لان الجامعة تهتم بالصراع الفلسطيني الاسرائيلي وتهتم بوضعية فلسطينيي الداخل وخاصة عندما دعينا المعلمين الى هذا اللقاء مع الوفد العربي من البلاد، تقريبا اغلب المعلمين قبلوا وكثير منهم كان معنيا ان ياتي الى هذا اللقاء وكان كثير منهم متاثرين لان الجامعة تستضيف وفدا من هذا النوع وهذا يدل على ان الكثير من المعلمين اتو الى هذا اللقاء، وهذه رسالة ان الجامعة معنية بالتواصل مع فلسطينيي الداخل والخبراء في الجامعة. ومن الواضح انهم معنيون ببناء قنوات يكون فيها تبادل خبرات واستفادة للطرفين، ايضا لفلسطينيي الداخل وايضا لنا في الجامعة، لانه توجد بعض الاشياء التي من الممكن ان ندرسها من موضوع فلسطينيي الداخل بالنسبة لعلاقة الاغلبية والاقلية في البلاد والدينياميكية التي تحصل بينهما" .



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق