اغلاق

مفتي صور يلتقي وفدا من جبهة التحرير الفلسطينية

استقبل مفتي صور وجبل عامل القاضي الشيخ حسن عبد الله، في دار الافتاء الجعفري في صور، وفدا من جبهة التحرير الفلسطينية برئاسة عضو المكتب السياسي عباس الجمعة.


صور من اللقاء بين الطرفين

وأكد عبد الله خلال اللقاء ان "الرئيس نبيه بري عندما يحاول ان يصنع الاستقرار الوطني من خلال طاولة الحوار، فذلك متابعة لقضية فلسطين واعادة توجيه البوصلة نحو القضية المقدسة، تلك القضية التي قال عنها الامام السيد موسى الصدر انها قضية كل العرب والمسلمين والاحرار في العالم، لان لبنان القوي الآمن هو داعم بطريقة مباشرة لقضية فلسطين"، وقال: "ما نشهده من عصابات وارهاب وخوارج العصر وارتكاب جرائم مادية ومعنوية يحاولون من خلالها نسيان قضية فلسطين والقضاء على العروبة والاسلام".
وأضاف: "يحاول الإعلام المدسوس ان يصور الصراع على انه بين السنة والشيعة، ولكن في الحقيقة ان الذين قتلوا لغاية الان من اهل السنة هم اكثر بكثير ممن قتلوا من الشيعة، وان النازحين والذين يعانون مرارة البرد القارس والجوع والمرض في سوريا والعراق ولبنان ليسوا شيعة بل سنة، وهنا اسمح لنفسي أن أؤكد ان عصابات الخوارج لا تمت الى الاسلام بشيء".
ورأى الجمعة ان "محاولات شتى تقوم اليوم للقضاء على القضية الفلسطينية إلى جانب المؤامرة الكبرى بمسميات دينية وغير دينية تتماشى مع سياسة القوى الامبريالية والصهيونية، هدفها الاساسي تقسيم المنطقة الى كانتونات طائفية ومذهبية واثنية، والموقف الفلسطيني الثابت بالحفاظ على مشروع المقاومة، لأن الفلسطيني كمقاوم وحامل لهوية تضالية هدفها تحرير فلسطين ونحن نتطلع الى كافة القوى والشعوب حتى تبقى بوصلتها هي فلسطين وتحريرها من الكيان الصهيوني الغاصب، والنأي بالنفس عن كل القضايا التي تضعف قوة المقاومة في مواجهة اسرائيل".
وثمن الجمعة خطوة الحوار الوطني اللبناني التي يقودها الرئيس نبيه بري، محاولا ان يصنع المعجزات لتهدئة الشارع اللبناني والوصول بلبنان الى شاطئ الامان في ظل العواصف التي تتعرض لها المنطقة.









لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق