اغلاق

الأمم المتحدة تجمع 500 مليون دولار لجنوب السودان

قالت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية إن مانحين تعهدوا بدفع أكثر من 500 مليون دولار مساعدات لجنوب السودان يوم الاثنين واصفة زيارتها للبلاد بأنها مؤلمة بسبب


منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية تتحدث خلال مؤتمر صحفي في نيروبي 

معاناة الناس التي شهدتها.
وسيحتاج واحد من كل خمسة في جنوب السودان -2.5 مليون شخص- مساعدات غذائية حتى شهر مارس آذار مع تزايد المخاوف من مجاعة محلية إذا واصل مقاتلون قصف الحصص الغذائية ونهب المساعدات وترهيب عمال الإغاثة.
واندلع الصراع في ديسمبر كانون الأول 2013 بين الرئيس سلفا كير ونائبه السابق ريك مشار الأمر الذي أجبر مليوني شخص على النزوح عن ديارهم وأدى إلى مقتل 50 ألف شخص.
وقالت منسقة الإغاثة في حالات الطوارئ فاليري آموس خلال مؤتمر صحفي في نيروبي واصفة زيارتها التي استغرقت ثلاثة أيام إلى أحدث دولة بالعالم حيث اجتمعت مع نازحين "كان رؤية ذلك أمرا مؤلما للغاية".
وأضافت "إذا استمر الصراع فسنخسر جيلا من أطفال جنوب السودان... شهدت التبلد في أعينهم لأنهم لا يستطيعون فعليا تذكر ما شاهدوه".
وتعهد مانحون يوم الاثنين خلال مؤتمر لجمع المساعدات بدفع 529 مليون دولار والتي توفر علاوة على مساعدات سابقة 618 مليون دولار لإصلاح الطرق والممرات الجوية وإعادة توزيع المساعدات قبل الامطار في مايو أيار حين سيصبح الوصول للمساعدات أكثر صعوبة.
ودعت الأمم المتحدة إلى جمع 1.8 مليار دولار لتمويل عمليات الاستجابة للطوارئ بجنوب السودان في عام 2015.
وقالت الأمم المتحدة إن حوالي 20 ألف عامل إغاثة ينتمون إلى 120 مؤسسة قاموا بتوصيل مساعدات قيمتها 1.4 مليار دولار لنحو 3.6 مليون شخص في أكثر من 200 موقع عام 2014.
و
دعت آموس الأطراف المتحاربة إلى تعزيز جهودهم للتوصل إلى حل سلمي للأزمة. وتشير أحدث خارطة طريق إلى استئناف محادثات السلام في 19 فبراير شباط.
وقالت آموس "على الحكومة والمعارضة التفكير في الشعب... إذا شاهدوا الأوضاع التي يعيش فيها الشعب ربما يعني ذلك أنهم سيتوقفون ويفكرون مجددا في أهمية السلام."


تصوير AFP









لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق