اغلاق

ورشة لتعزيز الوعي بعلم الكيمياء في الأردنية

بانيت - الاردن: شارك زهاء (60) من طلبة وخريجي الكيمياء من مختلف الجامعات الأردنية، في ورشة العمل التدريبية التي نظمها قسم الكيمياء،

في الجامعة الأردنية بعنوان"أخلاقيات الكيمياء".
وتهدف الورشة التي عقدت بالتعاون مع الجمعية الكيميائية الأردنية ومعهد الشرق الأوسط للدراسات الأمنية، إلى نشر الوعي المسؤول بعلم الكيمياء وتطبيقاته، ضمن منهجية عكفت الجامعة بمختلف كلياتها وأقسامها على انتهاجها سعيا إلى تعزيز المعرفة وأسلوب ممارستها.
قال عميد كلية العلوم، الدكتور شاهر المومني:" إن من أخطر الأمور بعد الجهل هي عالم لا يعرف الحدود الأخلاقية لعلمه".
في كلمة له خلال افتتاحه أعمال الورشة، التي يشرف عليها كل من البروفيسور من جامعة ليدز البريطانية، أليستر هي وعضو هيئة التدريس في قسم الكيمياء، الدكتورة أمل العابودي".
وأضاف المومني أن علم الكيمياء الذي يسهم في خدمة البشرية وتقدمها في مختلف المجالات الطبية والزراعية، لا يدخل في إنتاج الدواء فحسب بل وفي انتاج السموم والعقاقير الضارة والأسلحة الفتاكة، مؤكدا حجم الوعي والإدراك لدى الكيميائي وقدرته على توظيف علمه لما فيه منفعة للمجتمع.
وعرضت رئيسة الجمعية الكيميائية الأردنية عميدة البحث العلمي في الجامعة، الدكتورة عبير البواب نبذة موجزة عن الجمعية التي تسعى و ضمن أهدافها إلى توثيق العلاقة بين الكيميائيين الأردنيين أنفسهم، وبينهم وبين زملائهم الكيميائيين العرب، والتعريف بدور الكيمياء في شتى الميادين، ورفع شأن الكيميائيين والنهوض بمستواهم العلمي والعملي، بالإضافة إلى دورها في تطوير برامج تعليم الكيمياء للمستويات التعليمية المختلفة ودعم البحث العلمي في حقول الكيمياء المختلفة.

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق