اغلاق

يوم الحب لا يكتمل إلا بالورود والكلمة الطيبة والشوكولاطة

الحُب نطاقه واسع، ونعيشه يوميًا مع أغلى وأقرب الأشخاص إلينا.. وفي يوم الحُب نتوقع أن نسمع كلمة خاصة، من أشخاص مميزين ومُحبّين، كذلك مع إقتراب يوم الحُب



العالمي نبدأ بالتفكير: ماذا نهدي أحباءنا؟ البعض يريد تقديم هدية لرفيق/ة الدرب، وآخرون يودّون تقديم هدية للحبيب/ة. الهدايا عديدة، متنوّعة وخلاّقة.
للعديد من الأشخاص الورود هي عربون حُب لهم، ولآخرين هدية رمزية، ولكن الشيء الأكيد أن هدية يوم الحُب إن كانت أزهارًا أو أية هدية أخرى، لا تكتمل إلا بإضافة الشوكولاطة.. فيوم الحُب لا يكتمل بدون الشوكولاطة، إذ أن هناك علاقة أساسية علمية بين تناول الشوكولاطة وتحفيز هُرمون الحب، ففي كل مرة نتناول  فيها شوكولاطة  نشعر بالحُب، الرضا والسعادة أكثر.
بالنسبة لي، سأهدي أعزّ الأشخاص على قلبي هدايا رمزية مع شوكولاطة، كذلك دائمًا كنت أفكر ماذا أهدي قرّاءنا؟ فهم يستحقون أيضًا هدية خاصة ومميزة، ووجدت أن من أجمل الهدايا التي ممكن أن تُمتع القرّاء بهذه المناسبة أيضًا، كلمة لـفنانين وإعلاميين وردّهم على سؤالي: لمن تُهدي قلبك بمناسبة يوم الحُب؟
جمّعت إجابات من فنانين وإعلاميين معروفين في الوسط العربي منهم: الفنانة إدلين عيسى، الإعلامي دُريد زرقاوي، الإعلامي والفنان بسيم داموني، الإعلامي يزيد حديد والإعلامية تغريد عبساوي.
وإليكم ما قاله كل منهم في اللقاء الذي أجرته سوزان قزموز مزاوي.

أدلين عيسى:
أهدي قلبي في هذا العيد إلى أهلي وعائلتي الذين زرعوا بي الحب نهج حياة وينبوعًا يتدفّق في كل عطاء.
وحبّي أهديه إلى كلّ من آمن بي كفنانة ودعمني وشجعني في مسيرتي الفّنية، ولم يزل يؤمن أن ما أعطيه هو حب صافٍ يصل إلى مبتغاه، لا محال!

بسيم داموني:
كمذيع  وعلى مدار السنين نتمتع بالحُب الحقيقي والمحبّة الصادقة. أهدي قلبي لهم على أمل ان تبقى المحبة وتزيد ويزداد الحب بين الناس.
سنوات وسنوات مرت بمرافقة المستمعين، ويوميًا أعطوني حبًا واحترامًا لا يقدّر بثمن، فقلبي أهديه لكل مُحبّة ومحبّ لي بمحبة صادقة نابعة من القلب إلى الإذن وإلى القلب مباشرةً.

يزيد حديد:
بعيد الحُب بدّي أهدي قلبي للحب،
لأنه علّم القلب ع الحُبّ.

دُريد زرقاوي:
أقدّم قلبي في "الـﭭـلانتاين" إلى الله الذي أنعم عليّ بالصّحّة والعافية وإلى الوالدين اللذين هما بالنسبة لي منارة الأمل ونبراس الحياة الطيبة. فمن أبي تعلّمت الثبات ومن أمي تعلّمت الطيبة والصّبر. وأقدّم قلبي لحبيبتي الواحدة والوحيدة التي وقفت إلى جانبي في أحلك الظروف وجعلتني أتقدّم في غمار الحياة واثق الخطوة ماشيًا ملكًا، وإلى بناتي الوردات الثلاث واللواتي من خلالهن فهمت ما معنى أن يكون للحياة لذّة ما بعدها لذة. وأخيرًا أقدّم قلبي لجمهوري الذي يستمع إليّ بكل شغف، فلولا حبّكم لما استطعت أن أتنفس حبّا، وأيضا إلى طلابي الذين هم التحدّي والأمل ومستقبل الحياة .
لكم جميعا أهدي هذا القلب الصغير لهذا العالم الكبير.

تغريد عبساوي:
بتهدي قلبك لمين؟
القلب بيحمل حب كبير
قولك القصّة بدها تفكير
نهار بيختصر كل اللحظات
ومنهدي معو أحلى الكلمات
ويللي ناطرينو كتار
تما يخطف الأسرار
والريح ترقص والخصر يميل
والورد بعطرو يوزع تهاليل
 وأحلى الأوقات
إلك وإلك
بس أكيد أكيد أكيد إلك انت  يللّي ملك قلبي 
وكل عيد حب وأنتم بألف خير.
(ع ع)



لمزيد من اخبار شوبينج اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من منتوجات محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
منتوجات محلية
اغلاق