اغلاق

شخصيات وأحزاب تدين جريمة قتل الطلاب العرب في أمريكا

وصفت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين "إقدام أمريكي على قتل ثلاثة طلاب عرب في مدينة تشابل هيل الجامعية في ولاية كارولينا الشمالية بالجريمة النكراء، والتي تثبت تنامي العنصرية والفاشية


تيسير خالد

المتصاعدة في أمريكا وأوروبا ضد الملونين من السود والآسيويين وذوي الأصول العربية والإسلامية".
ونددت الجبهة الشعبية "بالإعلام الامريكي الصهيوني ودوره في التحريض على العرب الذي كان من ضحاياه الطلاب العرب الثلاثة الذين قتلوا غدراً، وفي تلميع صورة الكيان الصهيوني وتبرير مسلكية ومواقف الإدارة الأمريكية العنصرية، والتي تعتبر سبب رئيسي من أسباب تنامي الجرائم العنصرية والفاشية" .
ودعت الجالية الفلسطينية إلى "تنظيم نفسها في مواجهة هذا التحريض، وتنظيم حراك تضامني واسع في أمريكيا مع عائلة الضحايا، واحتجاجاً على هذه الجريمة النكراء".
وحملت الجبهة "الإدارة الأمريكية مسئولية هذه الجريمة، لما تبذله من جهود في العلن والسر لتشويه صورة العرب والمسلمين، وكل من يعارض سياساتها الإجرامية الامبريالية في العالم".

تيسير خالد: نندد بجريمة قتل الطلبة الفلسطينيين في مدينة تشابل هيل الجامعية
دعا تيسير خالد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، وعضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، "القوى والهيئات والشخصيات ومنظمات حقوق الإنسان والمجتمع المدني في الولايات المتحدة الأمريكية بشكل خاص والدول الغربية بشكل عام إلى أوسع إدانة للجريمة البشعة التي إرتكبها أحد الفاشيين المتعصبين في مدينة تشابل هيل الجامعية في ولاية نورث كارولينا الشمالية في الولايات المتحدة الأمريكية بحق الطلبة الفلسطينيين ضياء بركات وزوجته يسر أبو صالحة وشقيقتها رزان أبو صالحة، وإلى التعبير عن ذلك من خلال المشاركة في المظاهرات التي تعمم عدداً من المدن الامريكية، ومن خلال رفض محاولات التعتيم على هذه الجريمة في وسائل الإعلام الأمريكية".
وأضاف خالد "أن هذه الجريمة قد وقعت على خلفية التعئبة الفاشية والدعاية اليمينية ضد الفلسطينيين والعرب والمسلمين في الولايات المتحدة الأمريكية والتي تديرها بعض الأوساط اليمينية المتطرفة وأوساط في اللوبي الصهيوني، ومحاولات هذه الاوساط إستخدام فزاعة الإرهاب تارة، وفزاعة " الإسلام فوبيا " تارة أخرى ، الأمر الذي يضاعف من مسؤولية المستويات الرسمية بشكل خاص والاهلية بشكل عام في الولايات المتحدة تحديداً وفي البلدان الغربية عموماً سن تشريعات وقوانين تجرم التعبئة المعادية للعرب والمسلمين ، تماماً كما تفعل مع مظاهر العداء للسامية".

دائرة العلاقات العربية: ندين حادثة قتل الطلاب في أمريكا
وجهت دائرة العلاقات العربية في منظمة التحرير الفلسطينية اليوم، رسالة إلى أعضاء الأمانة العامة للمؤتمر العام للأحزاب العربية، وأمينه العام قاسم صالح، ومعن بشور رئيس المركز العربي الدولي للتواصل والتضامن، أدانت فيها "إقدام مواطن أمريكي على إعدام ثلاثة طلاب عرب في ولاية كارولينا الشمالية، معتبرة ما حصل بحقهم جريمة نكراء تنم عن مشاعر الحقد والكراهية والتمييز العنصري داخل المجتمع الأمريكي ضد الشعب الفلسطيني والأقليات العربية".
وقالت الدائرة: "إن موقف الإدارة الأمريكية المنحاز بشكل دائم ضد القضية الفلسطينية وقضايا الأمة العربية، والتحريض المستمر للإعلام الصهيوني، ساهم في ارتكاب هذه الجريمة".
ودعت الدائرة الأمانة العامة لمؤتمر الأحزاب العربية "لإصدار إدانة لهذه الجريمة من خلال الأشقاء في الأحزاب العربية وتحميل الإدارة الأمريكية والاحتلال مسؤوليتها، مؤكدة على ضرورة أهمية تنظيم نشاطات شعبية في أماكن تواجدهم ضد هذه الجريمة".

المطران عطا الله حنا يعزي بضحايا العملية بولاية نورث كارولينا الامريكية
قدم المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس "التعازي لأٍسر ضحايا العملية الارهابية المروعة التي ارتكبت في ولاية نورث كارولينا الامريكية وراح ضحيتها ثلاثة اشخاص من اصول عربية فلسطينية".
وقال: "بأننا ندين ونستنكر بشدة هذه العملية الارهابية التي تحمل بصمات عنصرية، ونعبر عن تعاطفنا وتضامننا مع الاسر المكلومة"، مؤكدين "بأن هذا الارهاب لا يمكن ان يقبل به اي انسان عاقل ومؤمن" .
وقال المطران: "لا نعرف خلفية الشخص الذي قام بهذه الجريمة، ونعتبر ما اقدم عليه انما هو جريمة مستنكرة ومرفوضة وتتناقض مع كل القيم الدينية والانسانية والحضارية" .
واضاف المطران: "
ان العنصرية مرفوضة من قبلنا جملة وتفصيلا، وبكافة اشكالها والوانها فالعنصرية هي آفة وظاهرة يجب ان تواجه بالتوعية ومن خلال كافة المنابر الاكاديمية والاعلامية والدينية".


دائرة العلاقات العربية تدين حادثة قتل الطلاب في أمريكا


المطران عطا الله حنا


ضحايا الجريمة : يسر محمد أبو صالحة وأختها رزان محمد أبو صالحة، وزوج يسر ضياء شادي بركات

 
ضياء ويسر تزوجا قبل 6 اسابيع فقط






المشتبه بتنفيذ جريمة القتل كريك سيتفن هيكس، تصوير : AFP





أقرا في هذا السياق:
اعتقال مشتبه بقتل طالبتين فلسطينيتين وسوري بامريكا
حزن بعد قتل طالب طب سوري وعروسه وشقيقتها الفلسطينيتين بامريكا، ووالد الفتاتين:لاننا مسلمون!


لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق