اغلاق

الشيخ منقارة يحذر من عودة الاستقطاب لدار الفتوى اللبنانية

حذر رئيس مجلس قيادة حركة التوحيد الإسلامي، عضو جبهة العمل الإسلامي واتحاد علماء بلاد الشام، فضيلة الشيخ هاشم منقارة من العودة بدار الفتوى اللبنانية،


الشيخ هاشم منقارة

إلى زمن الاستقطاب والانقسام السياسي الضيق، وقال "الدار بدورها ومهامها الشرعية والحضارية موقع تقاطع وطني وإسلامي توحيدي جامع وليس موقع تعارض للمصالح المتضاربة".
وأضاف فضيلته "بدأنا نشهد عودة بعض الممارسات السابقة التي حذرنا منها عبر تدخل اشخاص معروفين بعلمانيتهم المتطرفة وبأدوارهم القديمة الجديدة، تطل برؤوس التفرقة والتحريض وتعيين الحواشي وتوزع الأدوار بين أقسام الدار من أجل التمهيد لنتائج محسومة تتعلق باستحقاقات الدار الداهمة، عبر الانقلاب على التفاهمات السابقة والتي يجب احترامها بدقة  كذلك من غير المسموح استغلال دعوات اصلاح الدار المتكررة بأعمال القصد منها اقصاء شريحة تمثيلية وعلمائية ودعوية وازنة، ومن غير المسموح أن تكون الدار التي نريدها للجميع أن تكون تحت وصاية جهة او شخصية بعينها، ولأن تلك الممارسات قد أدخلت المسلمين في انقسامات لا داعي لها وقد بذلنا مع المخلصين جهوداً حثيثة للخروج آنذاك بالدار من عنق الزجاجة، وقدمنا التنازلات من أجل دور وحدوي مقاوم اتفقنا عليه جميعاً ولأن الدار باقية كمؤسسة تعمل لصالح الشأن العام والاشخاص يتبدلون".
وأضاف "عليه نطالب سماحة المفتي دريان الذي جاء بتوافق داخلي واقليمي بعدم الخضوع لأية ضغوط سلبية والنأي بالدار عن الاستقطابات الداخلية والخارجية، وأن تكون على مسافة احتضانية واحدة ومن الجميع ونذكر سماحته بخطاب تنصيبه الذي أكد على محاربة "التطرّف والإرهاب وتعزيز الاعتدال" لأن اية فئوية أو شطط هو بمثابة التطرف، وهذا الدور الاعتدالي الجامع هو ما تستمد منه الدار قوتها والا فإنها ستعرض نفسها للتهميش والاستلحاق، وهذا يتنافى مع الغاية التي قامت من أجلها بإدارة شؤون المسلمين بما يحقق وحدتهم ويحافظ على مصالحهم وبلدهم وأمتهم". 
وختم فضيلته بالتأكيد على "أهمية أن تأخذ المخاوف والتحذيرات بالحسبان، وأن تعالج محاولات تسييس دار الفتوى، ولكي تحافظ على شرعيتها لا بد من الأولوية بالتمثيل الحقيقي في قاعدتها الانتخابية والتي يجب أن تكون من العلماء والشرعيين وليس من العلمانيين، ومن شأن التصرّف على نحو يخالف ذلك أن يسرّع ديناميكية التطرّف، وعندئذ ستكون الخطب حول التعايش والاعتدال فارغة من أي مضمون".

لمزيد من الاخبار العالمية اضغط هنا
استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق