اغلاق

لبنان : داليا كريم تعالج احد ضحايا الالغام الاسرائيلية

قصة قاسم حمود مؤلمة ووطنية بامتياز وتبدأ منذ تطوعه في جنوب لبنان لنزع الالغام التي زرعها الاسرائيليون خلال الاحتلال الذي دام لسنوات ، حيث ساهم في ابعاد الخطر عن مئات المدنيين

 

قبل ان تتعثر حظوظه وينفجر تحت قدميه لغم ارضي ادى الى اصابته بجروح خطيرة الى جانب فقدانه عينه وخضوعه لعمليات جراحية مكثفة انقذته من الموت باعجوبة . وقد اضطر الى الاستعانة بعين اصطناعية بعد عودته الى ممارسة حياته الطبيعية لكن الطريقة التي وضعت بها تلك العين كانت خاطئة وسببت له معاناة طويلة الامد حتى استجابت مهندسة الديكور داليا كريم للنداء الذي وجهه اليها وتحملت المسؤولية عبر برنامج " داليا والتغيير " ، الذي تعرضه محطة "او تي في " وتكفلت باجراء عملية تصحيح لعينه كي يتمكن الى ممارسة حياته بشكل طبيعي .
داليا وبعد خضوع قاسم لعملية ناجحة في العين اصطحبته الى احد المراكز الترفيهية وتحدته بلعبة " البولينغ" المقربة اليه والتي انحرم من ممارستها لسنوات .





لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق