اغلاق

مقتل ضابط وإصابة 7 مجندين بانفجار في القاهرة

قالت وزارة الداخلية المصرية " إن ضابط شرطة قتل وأصيب سبعة جنود وأحد المارة يوم الجمعة، في انفجار عبوة ناسفة بشمال شرق القاهرة زرعها من يشتبه أنهم إسلاميون متشددون".



وقالت مصادر أمنية "إن ثمانية متشددين قتلوا في قصف جوي بشمال سيناء".
وتخوض قوات الجيش والشرطة معركة مع متشددي شمال سيناء الذين كثفوا هجماتهم على أهداف أمنية في المحافظة منذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين في يوليو تموز 2013 بعد احتجاجات حاشدة على حكمه. وقتل في الهجمات مئات من رجال الأمن.
وقالت وزارة الداخلية في بيان لها " إن ضابطا برتبة نقيب يدعى مصطفى شميس توفي في المستشفى متأثرا بإصابة بالغة لحقت به في انفجار القاهرة سمع دويه من مسافة بعيدة".
وكانت الوزارة قالت في بيان سابق "أثناء مرور قول أمني (دورية) بتقاطع شارعي جسر السويس وعين شمس انفجرت عبوة محلية الصنع زرعت بجانب الطريق أسفرت عن إصابة النقيب مصطفى شميس وسبعة مجندين من قوة قطاع الأمن المركزي ومواطن".
وأعلنت جماعة إسلامية متشددة تسمي نفسها أجناد مصر مسؤوليتها عن الانفجار. وقالت في حساب على موقع للتواصل الاجتماعي ينشر بياناتها إنها تمكنت من "اختراق محيط قسم (شرطة) عين شمس شديد التحصين" واستهدفت قوات كانت تتحرك منه. ويوم الثلاثاء أصيب عشرة أشخاص في خمسة انفجارات بمدينة الإسكندرية الساحلية بينهم ثلاثة بجوار أقسام للشرطة.
وشهدت مصر في الآونة الأخيرة انفجارات كثيرة محدودة التأثير لكنها تضع الحكومة في حرج في وقت تسعى فيه لإعادة الاستقرار للبلاد بعد الاضطرابات السياسية والاقتصادية والأمنية في أعقاب الانتفاضة التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك في 2011.
وقالت وزارة الداخلية في بيانها الأول عن انفجار القاهرة " إن خبراء المفرقعات يمشطون المنطقة وسط تكثيف للدوريات الأمنية بشوارع وميادين العاصمة". وقالت المصادر الأمنية "إن القصف الجوي استهدف مواقع للمتشددين في مدينة رفح الحدودية مع قطاع غزة".

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق