اغلاق

نتنياهو يتراجع عن موقفه في جدال بشأن أرفع جائزة إسرائيلية في الفنون والعلوم: لن اتدخل!

تراجع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اول امس الجمعة عن موقفه في جدال بشأن أرفع جائزة إسرائيلية في الفنون والعلوم، قائلا إنه لن يتدخل في الجائزة


الكاتب عاموس عوز - الفائز بجائزة إسرائيل في الفنون والعلوم في عام 1998
 

وذلك بعد أيام من إقصائه ثلاثة من محكميها لأنهم لا يعبرون عن "المجتمع الإسرائيلي".
وقال مكتب نتنياهو إنه سيعمل بنصيحة المدعي العام الذي حذر من التدخل في تعيين محكمي الجائزة في وقت يشتد فيه التوتر السياسي قبل الانتخابات المقررة الشهر القادم.
تأسست (جائزة إسرائيل) في العام 1953 وتمنح كل عام للشخصيات الرائدة في مجالات الأدب والفن والموسيقى والعلوم وقيمتها المالية 20 ألف دولار.
وانتقد كتاب وأكاديميون إسرائيليون كبار نتنياهو هذا الأسبوع بعد إقصائه ثلاثة من محكمي هذا العام قائلا إنهم "لم يعكسوا التيارات والمواقف والطبقات المختلفة للمجتمع الإسرائيلي" بقدر كاف.
وبرر تدخله بأنه قائم بأعمال وزير التعليم. وتشرف هذه الوزارة على الجائزة منذ بدايتها.
وينتمي المحكمون -وهما اثنان في لجنة الأدب وواحد في لجنة الأفلام- لتيار اليسار المتطرف وعلى خلاف حاد مع حكومة نتنياهو المنتمية لتيار اليمين.

نتنياهو: لجان التحكيم تتشكل من متطرفين
وقال نتنياهو على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "إن لجان التحكيم أصبحت على مدار السنين تتشكل من شخصيات راديكالية أكثر فأكثر ومن بينها مناهضون للصهيونية"، ووصفهم بانهم "متطرفون".
وأخذت الضجة - التي تأتي قبل شهر من الانتخابات المقررة في 17 من مارس اذار والتي يسعى فيها نتنياهو للفوز بولاية رابعة - بعدا سياسيا كبيرا لتعمق إحساسا بين منتقدي نتنياهو بأنه سيفعل أي شيء لإسكات المعارضة.
وقال الكاتب عاموس عوز - الفائز بالجائزة في عام 1998 - ساخرا إنه اذا كان 70 بالمئة من الإسرائيليين لا يقرأون الأدب فربما يجب أن ينعكس ذلك في اللجنة.
وقال عوز لصحيفة يديعوت احرونوت الإسرائيلية "نتنياهو لا يريد استبدال اللجنة .. هو يريد استبدال الكتاب والمحكمين. الحقيقة أنه يريد حتى استبدال الإعلام".
وأبدى أيضا بعض أعضاء لجان التحكيم ممن ينتمون لتيار اليمين انزعاجهم من تصرف نتنياهو.


رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو - تصوير AFP

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق