اغلاق

الأكراد يستعيدون السيطرة على قرى حول كوباني

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان امس السبت "إن القوات الكردية التي تدعمها غارات جوية تقودها الولايات المتحدة، استعادت السيطرة على 163 قرية على الأقل حول مدينة


مقاتلون اكراد بشارع في مدينة كوباني بشمال سوريا

كوباني السورية بعدما تصدت لمقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية خلال الأسابيع الثلاثة الماضية".
وذكر المرصد ومقره بريطانيا "أن الأكراد استعادوا السيطرة على عدة قرى منذ استعادة كوباني في أواخر يناير كانون الثاني، إلا أن تقدمهم يسير بوتيرة بطيئة بسبب تجدد الاشتباكات إلى الغرب والجنوب الغربي من المدينة حيث نقل التنظيم المتشدد مقاتليه".
وأصبحت معركة السيطرة على المدينة ذات الأغلبية الكردية والتي تعرف أيضا باسم عين العرب نقطة محورية في الغارات الجوية على التنظيم في سوريا. وتسيطر الدولة الإسلامية على مناطق واسعة من شمال وشرق سوريا ومنها قطاع من الأراضي في ريف مدينة حلب الشمالية وممر يمتد باتجاه الجنوب الشرقي من محافظة الرقة إلى الحدود مع العراق.

تنفيذ غارات جوية شبه يومية على أهداف للدولة الإسلامية
وقال الأكراد السوريون الذين تلقوا دعما عسكريا من قوات البشمركة الكردية العراقية إنهم طردوا الدولة الإسلامية من المدينة القريبة من الحدود مع تركيا يوم 26 يناير كانون الثاني. وتنفذ القوات بقيادة واشنطن غارات جوية شبه يومية على أهداف للدولة الإسلامية في أنحاء متفرقة من المنطقة منذ أواخر العام الماضي.
وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن "إن عدة مئات من مقاتلي المعارضة انضموا إلى الأكراد في المعارك للسيطرة على مناطق في محيط المدينة. وتشمل جماعات مقاتلي المعارضة كتائب شمس الشمال ولواء ثوار الرقة وتضم مقاتلين مناهضين للدولة الإسلامية من شمال سوريا قاتلوا في صفوف الأكراد لاستعادة السيطرة على الأراضي".
وكان تقدم الدولة الإسلامية بالأسلحة الثقيلة في كوباني العام الماضي قد دفع عشرات الآلاف من السكان إلى عبور الحدود إلى تركيا. وطلب الأكراد المسلحون بأسلحة خفيفة في الأغلب مساعدة دولية.


تصوير AFP





لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق