اغلاق

مراقب الدولة عن منازل نتنياهو:اموال عامة انفقت وشبهات جنائية

نشر مراقب الدولة القاضي المتقاعد يوسف شابيرا ، قبل قليل تقريره حول نفقات منازل رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، واكد مراقب الدولة في تقريره أن حجم الأموال العامة


سارة وبنيامين نتنياهو - تصوير : Getty Images

التي أنفقت في منزلي رئيس الوزراء "لا يتسم بالمعقولية والكفاءة الاقتصادية" .
وجاء في التقرير الخاص الذي اصدره مراقب الدولة عصر اليوم :" أن حجم الأموال التي استخدمت لتغطية نفقات الغذاء والضيافة والحفلات التكريمية في المنزلين زاد في عام 2011 بأكثر من ضعفين عما أنفق في عام 2009 ليبلغ أربعمئة وتسعين ألف شيكل" .
وحث مراقب الدولة مكتب رئيس الوزراء "على الاقتصاد في المال العام في هذا المجال" .

كم بلغت نفقات بيوت نتنياهو ؟!
ويتضح من تقرير مراقب الدولة "ان ميزانيات الانفاق على بيوت رئيس الحكومة بما فيها المقر الرسمي شهدت ارتفاعا ملحوظا الى ان بلغت الذروة عام 2011 ، ففي حين بلغ الانفاق عام 2009 مليون و800 الف شيكل على بيوت رئيس الحكومة ومقره بلغ الانفاق عام 2011 أكثر من 3 ملايين شيكل أي 3114000 شيكل ، ثم بدأ التوجه نحو تقليص هذه المصروفات بعد انتقادات مراقب الدولة في حينه الى قرابة 3 مليون عام 2012 بواقع 2864000 شيكل وحوالي 2.5 مليون عام 2013 بواقع 2410000 شيكل" .

على ماذا تصرف الاموال ؟!
وجاء في التقرير: "بلغ انفاق عائلة نتنياهو على الطعام والضيافة عام 2011، 490 الف شيكل وهي ضعف كمية الانفاق عام 2009، وكذلك بلغ الانفاق على الطعام والضيافة عام 2012 ، 458 الف شيكل ، ثم انخفض الى 226 الف شيكل عام 2013 .
وبلغ حجم الانفاق على طلبات الطعام من المطاعم او توصية توصيل للبيت عام 2010 ، 70 الف شيكل ، عام 2011 ،92 الف شيكل ، عام 2012 ، 158 الف شيكل وعام 2013، 64 الف شيكل".

" حوالي مليون شيكل ميزانية النظافة لبيوت رئيس الحكومة " !!
ويتضح ايضا من خلال تقرير مراقب الدولة "ارتفاع ملحوظ في الانفاق على النظافة في بيتي رئيس الحكومة في القدس وقيساريا حتى وصل الى الذروة عام 2011 بحوالي مليون وربع شيكل ، بواقع 1230000 شيكل ، ثم انخفض الانفاق عام 2012 الى 1067000 شيكل منها 122 الف شيكل لبيته الخاص في قيبساريا ، و914 الف شيكل عام 2013 ".

" ضريبة القحط التي لم يدفعها نتنياهو "
وكتب مراقب الدولة "ان نتنياهو كان يجب ان يتحمل دفع غرامة ضريبة القحط وفقا للقانون كونه اسرف في المياه في اعوام 2009 و2010 ، حينما كان القانون ساري المفعول حيث دفعت الدولة غرامة 1322 شيكل عام 2009 و4160 عام 2010 ". وكتب مراقب الدولة "كان الاجدر ان يدفع رئيس اللحكومة هذه الغرامات على نفقته الخاصة" .

" انفاق ضعف الميزانية المخصصة للتجميل "
ووفقا لما نشره مراقب الدولة "فان الميزانية المعدة لمكتب رئيس الحكومة وعائلته للتجميل والمظهر تبلغ 53674 شيكل في العام ، غير ان مكتب رئيس الحكومة انفق عام 2010، 143977 شيكل على الازياء والتجميل وانفق عام 2011 ،121744 شيكل" .

" عائلة نتنياهو شغلت في منزلها مقاولا كهربائيا حظرت عليها لجنة خاصة تشغيله "
وورد ايضا في التقرير : "أن لجنة خاصة حظرت على عائلة نتانياهو أن تشغل في منزلها الرسمي مقاولا كهربائيا كان قد أدى في وقت سابق خدمات للعائلة بشكل خاص ، إلا أن العائلة قامت بتشغيله بل قدمت تقريرا مضللا يستفاد منه وكأن مقاولا آخر هو الذي تعاقد معها".

"مستخدمون دفعوا اموالا من حسابهم الخاص وفي بعد الاحيان لم تتم اعادة هذه الاموال لهم "
وأضاف التقرير :" أن مستخدمين يعملون في مكتب رئيس الوزراء دفعوا اموالا من حسابهم الخاص لشراء حاجيات ومستلزمات مختلفة لرئيس الوزراء وأفراد عائلته. واتضح انه في بعض الأحيان لم تتم إعادة الأموال إلى هؤلاء المستخدمين من صندوق المصاريف اليومية الصغيرة" .
واشار المراقب الى :" انه ينظر بايجاب الى الانخفاض في نفقات منزلي رئيس الوزراء في عام 2013 مضيفا مع ذلك انه كان من الاجدر بمسؤول كبير انتخبه جمهور المواطنين ان يبدي قدرا اكبر من الحساسية العامة ويشكل نموذجا يحتذى به لتوفير المال العام".
 
"التقرير تطرق الى سوء الوضع المعماري لمنزل رئيس الوزراء الرسمي "
وبحسب ما اوردت وسائل الاعلام :" فقد تطرق التقرير إلى سوء الوضع المعماري لمنزل رئيس الوزراء الرسمي خاصة وأن مياه الأمطار تتسرب إلى داخل المبنى". وأبدى مراقب الدولة "تشككه في كون المبنى ملائما للعمل الرسمي".
وأصدر مراقب الدولة تقريرا آخر حول "حقوق الموظفين الإداريين وحرس الكنيست " حث فيه رئيس الكنيست على "مراجعة ومراعاة هذه الحقوق" .
كما أصدر المراقب تقريرا ثالثا :" عن عمل مقر رؤساء إسرائيل حيث اكتشفت نواقص تتعلق بعملية وضع الميزانية الخاصة بالمقر وطريقة تشغيل الموظفين فيه".
 وأوصى المراقب:"  بإعداد مسح شامل لكل الاحتياجات المتعلقة بالقوى البشرية والعمل التنظيمي في مقر رؤساء اسرائيل".

احالة اجزاء من التقرير للمستشار القضائي للحكومة لفحص شبهات جنائية
هذا وارسل مراقب الدولة للمستشار القضائي للحكومة يهودا فاينشطاين ، الاجزاء المتعلقة بقضتي اعادة فراغات الزجاجات ، واثاث زاوية الاطفال لفحص شبهات جنائية .
وفيما يتعلق باثاث زاوية الاطفال كتب مراقب الدولة :" من خلال الفحص الاول لموضوع شراء اثاث زاوية الاطفال ، فان ما وصل الى مراقب الدولة ان اثاثا جديدا تم شراؤه يطابق الاثاث الموجود في المقر الرسمي في القدس ، ونقل الى البيت الخاص في قيساريا ، وبعد ان نشر في وسائل الاعلام عن الموضوع اعيد الاثاث الجديد للمقر الرسمي في القدس" ، كما وكتب مراقب الدولة "انه لا يوجد توثيق لقائمة المشتريات التي يتم تنفيذها وتسجيلها وتسجيل مكان وجودها على الرغم من كونها املاك دولة" .
واضاف مراقب الدولة :" ان هذه المواد وصلت الى مكتب المستشار القضائي للحكومة بالوقت والتفاصيل ، كما وتم ارسال المواد الكاملة يوم 02/02/2015 حسب طلب المستشار القضائي ، وذلك كون هذه المواد ربما تمس بشكل كبير بطريقة العمل السليم ، وحتى تثير شبهات جنائية ، كما سلم مكتب المستشار القضائي للحكومة مواد اخرى تتعلق بقضايا اخرى لم تدرج في تقرير مراقب الدولة ، وذلك بعد ان وصلت معلومات لمكتب مراقب الدولة بعد اعداد هذا التقرير .
كما تم تسليم مواد متعلقة بجهات غير خاضعة لرقابة مراقب الدولة ، للمستشار القضائي للحكومة كي يحقق فيها بشكل جذري وفقا لما يراه مناسبا" .

بنيامين نتنياهو : "احترم توصيات مراقب الدولة "
هذا ونشرت وسائل الاعلام ايضا تعقيب رئيس الوزراء على تقرير مراقب الدولة ، والذي قال فيه :" انه يحترم توصيات المراقب".
 وجاء في بيان اصدره حزب الليكود ونقلته وسائل اعلام اسرائيلية :" انه تم بالفعل تطبيق جزء كبير من هذه التوصيات قبل وضع التقرير وان السيد نتنياهو اصدر توجيهاته بتطبيق بقية التوصيات بشكل ناجع وفعال".
واضاف بيان الليكود :" ان تقرير مراقب الدولة لا يضرب مقارنة مع أي منزل رسمي آخر في اسرائيل مما يثير مشكلة كبيرة بالنسبة المعايير المتبعة بهذا الخصوص".
واضاف بيان الليكود :" ان نفقات منزل رئيس الوزراء قد انخفضت بشكل ملحوظ خلال العامين الماضيين منذ وقف عمل مدير الادارة والمرافق مني نفتالي الذي يقود حاليا حملة قذف وتشهير ضد السيد نتنياهو" ، على حد تعبير البيان.
ويعقد عدد من اقطاب الليكود في هذه الساعة مؤتمرا صحفيا في تل أبيب للتعقيب على مراقب الدولة.
ويأتي هذا النشر قبل نحو شهر من موعد الانتخابات للكنيست الـ 20 ، هذا وكان قد تم استدعاء رئيس الوزراء ومحاميه لجلسة استماع الشهر الماضي من قبل مراقب الدولة ، كجزء من الاجراءات قبيل نشر التقرير .
يشار الى ان رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ، نشر اخيرا فيديو لبيته ، تظهر فيه زوجته سارة نتنياهو ومصمم الديكور موشيه غلامين ، خلال جولة بداخل ارجاء البيت ، تشكو فيه السيدة نتنياهو من احواله السيئة .




مراقب الدولة القاضي المتقاعد يوسف شبيرا




صور من الفيديو





لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من انتخابات الكنيست اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
انتخابات الكنيست
اغلاق