اغلاق

مسؤولون: طائرة حربية تقصف بلدة الزنتان غرب ليبيا

شنت طائرة حربية غارات جوية على بلدة الزنتان الواقعة في غرب ليبيا والمتحالفة مع الحكومة المعترف بها دوليا أمس الثلاثاء، في هجوم اتهم مسؤولون الحكومة الموازية


أفراد أمن قرب ميدان الشهداء بطرابلس

التي تسيطر على طرابلس بالمسؤولية عنه.
وليبيا في انقسام متزايد إذ تتصارع الحكومة المعترف بها دوليا برئاسة عبد الله الثني وحلفاؤها مع فصيل منافس سيطر على العاصمة وشكل حكومة من جانب واحد.
وتتفاوض الأمم المتحدة على اتفاق بين الجانبين لمنع انزلاق ليبيا في حرب أهلية أوسع بعد أربع سنوات من الانتفاضة التي أطاحت بمعمر القذافي. وقال مسؤولون في مطار الزنتان إن الطائرة العسكرية شنت الهجوم واستهدفت المطار في الجبال القريبة من الحدود مع تونس.
ووقعت أضرار محدودة قرب مدرج المطار ولم يسقط ضحايا. لكن شن الحكومة الموازية في طرابلس غارة جوية سيمثل تصعيدا في الصراع مع قوات الثني التي تباشر عملها من الشرق.
وقال مطار الزنتان في بيان إن طائرة حربية شنت غارة جوية على مطار البلدة فيما كان الركاب على وشك المغادرة وإنه تم إلغاء رحلتين جويتين لدواع أمنية.

الحكومات الغربية تخشى أن يتفاقم الصراع في ليبيا
واتهم مسؤولون في الدفاع بحكومة الثني الفصيل المسيطر على طرابلس بشن الهجوم. ولم يصدر رد فوري من السلطات في طرابلس.
وبعد أربع سنوات من الإطاحة بالقذافي في انتفاضة دعمها حلف شمال الأطلسي تخشى الحكومات الغربية أن يتفاقم الصراع في ليبيا بين الفصائل المتنافسة على السيطرة والثروة النفطية.
وأجج نشر مقطع فيديو يظهر ذبح 21 مصريا بأيدي متشددين مرتبطين بتنظيم الدولة الإسلامية في ليبيا المخاوف الدولية بشأن استقرار البلاد.
ولم تحقق محادثات سلام ترعاها الأمم المتحدة تقدما ملموسا يذكر لكن من المتوقع أن يستكمل المفاوضون عملهم هذا الشهر في محاولة لتشكيل حكومة موحدة وإنهاء الخلافات.


مجموعة صور من الاحداث الاخيرة  - تصوير AFP





لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق