اغلاق

بوكو حرام تهدد انتخابات نيجيريا وجيش الكاميرون يستعد للهجوم

حذر زعيم جماعة بوكو حرام الاسلامية المتشددة في نيجيريا ابو بكر شيكاو من اجراء انتخابات رئاسية مقررة في الثامن والعشرين من مارس، وحذر زعماء الدول الاسلامية من الاستمرار
Loading the player...

في قتال الحركة، وقال إن تنظيمه "سيستعبد اي شخص لا يدعمه".
وشهد تجمع انتخابي شرق البلاد صباح امس الاربعاء اطلاق نار كثيف وتفجيرات مما اسفر عن مقتل ضابط شرطة واصابة عدد من المشاركين في التجمع.
وتأجلت الانتخابات بالفعل عن موعدها المقرر في الرابع عشر من فبراير لاسباب امنية، وكانت بوكو حرام قد هاجمت مدينة جومبي بشمال شرق نيجيريا السبت الماضي في محاولة للسيطرة عليها، لكن هجومها باء بالفشل بعد تمكن القوات من صده وفرض حظر تجوال في المدينة، التي تعرضت لدمار هائل، حيث احرق المتشددون المستشفي الرئيسي وحرضوا السكان عبر منشورات على عدم المشاركة في الانتخابات.

موجات عنف وقتلى
وتشن جماعة بوكو حرام حملة لتأسيس دولة إسلامية، وأسفرت هجماتها المتكررة عن مقتل الآلاف، وزعزعة الاستقرار وانهيار العملة في نيجيريا أكبر اقتصادات أفريقيا، فيما امتدت موجات العنف لتشمل دول الجوار مثل الكاميرون وتشاد والنيجر.
وشكلت حكومات الكاميرون وتشاد والنيجر ونيجيريا وبنين قوة إقليمية قوامها 8700 جندي لقتال بوكو حرام، وقامت القوات المسلحة في الكاميرون بتعزيز قواتها في الشمال استعدادا للهجوم على بوكو حرام بعد نزوح الالاف من النيجيرين عبر الحدود هربا من القتال.


تصوير AFP



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق