اغلاق

أردنية العقبة الأولى بمشروع تعزيز تكنولوجيا الخلايا الشمسية

بانيت - الاردن : تصدرت الجامعة الاردنية فرع العقبة المرتبة الأولى في مشروع "تعزيز تكنولوجيا الطاقة الشمسية في منطقة البحر الأبيض المتوسط"،


رئيس فرع الجامعة الأردنية في العقبة الدكتور موسى اللوزي

الممول من الاتحاد الاوروبي، والذي تنفذه الجمعية العلمية الملكية بالتعاون مع خمس مؤسسات بحثيه في إيطاليا، وإسبانيا، ومصر، ولبنان، وتونس.
وأشار رئيس فرع الجامعة الأردنية في العقبة الدكتور موسى اللوزي إلى " أن وفدا مختصا من الجمعية العلمية الملكية والاتحاد الاوروبي زار مؤخرا فرع العقبة لتحديد المكان الذي سيتم تركيب الخلايا الشمسية فيه، الأمر الذي يوفر على الجامعة مبالغ مالية كبيرة لاستخدامها الطاقة الشمسية، علما بأن قيمة هذا الدعم (90) ألف يورو".
 ووقع الاختيار على فرع الجامعة الأردنية في هذة المنافسة؛ بعد دراسة للمواقع الجغرافية لعدد كبير من مباني العقبة، تم بموجبها تحديد مدى إمكانية تزويدها بخلايا الطاقة الشمسية.
وأوضح اللوزي "أن هذا الإنجاز ليس وليدا للفرع، فإسهامه في جعل منطقة العقبة محطة جذب وبؤرة إشعاع حضاري؛ جعله يستحق بل ويواصل اللحاق بركب نظرائه من المؤسسات التعليمية، منوها إلى الدور المحوري الذي تلعبه الجامعة الأردنية في الحد من معاناة الكثير من طلبة المحافظة في سباق المسافات الطويلة بحثا عن العلم، ورفد المسيرة التنموية في المنطقة بالكوادر المؤهلة والقادرة على المساهمة بفاعلية وكفاءة في نهضتها وبنائها ".
 يشار إلى أن الجمعية العلمية الملكية تشكل علامة فارقة في تطوير أساليب البحث العلمي الحديثة التي تعمل بدورها على ازدهار الاقتصاد وتقدم المجتمعات،  وتشارك منذ نهاية العام 2012  في هذا المشروع الذي يهدف إلى نقل المعرفة في مجال الطاقة الشمسية للمجتمع  المحلي عبر توعية الفئات المستهدفة من المصممين والقطاع الخاص والمواطنين والمسؤولين المحليين بأهمية استخدام الخلايا الشمسية.

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق