اغلاق

تنظيم الدولة يعرض 21 أسيراً باقفاص على طريقة الكساسبة

بث ناشطون في الدولة الاسلامية على حساباتهم على مواقع الانترنت فجر الاحد شريطا مصورا تحت عنوان "ويشف صدور قوم مؤمنين"
Loading the player...

ويعرض الشريط  اسرى اكرادا يرتدون زيا برتقالي اللون وموضوعين داخل اقفاص، قيل  ان غالبيتهم من البشمركة الذين اسروا حسب قائد في القوات الكردية خلال هجوم للتنظيم في كركوك الشهر الماضي.
ولم يحدد الشريط تاريخ عرض الاسرى او مكانه لكن مصادر كردية ذكرت :" ان الامر حصل قبل نحو اسبوع في السوق الرئيسية لمنطقة الحويجة (55 كلم غرب مدينة كركوك) التي يسيطر عليها التنظيم".
وقال الناطق باسم التنظيم بالفيديو، متحدثاً باللغة الكردية : "هذه رسالة إلى الشعب الكردي المسلم نقول لكم حربنا ليست معكم بل حربنا مع الكفار العلمانيين من الأكراد لأنهم يسوقونكم إلى النار بالكفر و الإلحاد ونحن نريد ان نخرجكم من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد .. ومع ذلك من هنا نقول لكم أيها البيشمركة اتركوا عملكم وإلا سيكون مصيركم كهؤلاء في القصف وإما تحت الأرض".

"  الشريط لم يظهر عملية إعدام الاسرى "
وأجرى بعد ذلك مقابلات قصيرة مع الأسرى الذين نصحوا قياداتهم بالكف عن قتال التنظيم، ثم عرض التنظيم ما قال إنه فرحة أهالي كركوك بأسر عناصر البيشمركة، حيث طاف بهم في المدينة وهم داخل الأقفاص.
وختم التنظيم المقطع بإجبارالأسرى على الجلوس بوضعية الإعدام، قبل أن يختم دون إظهار عملية إعدامهم ، 
سواء على طريقة حرق الطيار معاذ الكساسبي او بطريقة ذبح اقباط مصر في ليبيا ، غير انه يوحي الى امكانية اعدامهم ذبحا .
وظهر القائد الميداني الملا شوان في اصدارات سابقة للدولة الاسلامية ، اثناء الهجوم على مدينة كركوك ، وكذلك بعد اشاعة خبر مقتله تأكيدا لسلامته ، وهو امام مسجد في اربيل هاجر الى الدولة الاسلامية مع عائلته .
واغرب ما في هذا الاصدار المرئي الجديد هو ظهور القافلة التي تحمل الاقفاص الحديدية ، وفي كل قفص اسير واحد تحمله سيارة ، في منطقة مفتوحة ، على رغم وجود طيران التحالف على مدار الساعة في سماء العراق.


صور من الشريط الذي تم تناقله فجر اليوم



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق