اغلاق

فيلم إيراني يفوز بالدب الذهبي بمهرجان برلين السينمائي

أعلنت لجنة التحكيم لدورة "برليناله" الخامسة والستين مساء السبت من الاسبوع الماضي، خلال حفلة إعلان الجوائز، حصول الفيلم الإيراني "تاكسي"، من إخراج جعفر باناهي



على جائزة الدب الذهبي - أعلى جائزة في مهرجان برلين السينمائي الدولي "برليناله". وتسلمت الجائزة ابنة أخيه، واسمها هنا (11 عاما)، في مشهد مؤثر ذرفت فيه الدموع. الطفلة هي إحدى بطلات الفيلم أيضا.
وكان جعفر باناهي (54 عاما)، المعارض للنظام في بلاده والممنوع من ممارسة نشاطه في مجال السينما، قد تحدى حظرا مفروضا عليه في إيران وقام بتهريب الفيلم إلى برلين. وقال المخرج الأمريكي دارين أرونوفسكي، الذي ترأس لجنة تحكيم المهرجان المؤلفة من سبعة أعضاء، "لقد خلق رسالة حب للسينما".
وحضرت زوجة باناهي أيضا الحفل. ومع ذلك، كان على الطفلة "هنا" أن تتغلب على العاطفة الجياشة التي تملكتها حتى تتمكن من إلقاء كلمة في الحفل. وفيلم "تاكسي" هو واحد من بين 19 فيلما كانت تتنافس للحصول على أرفع جائزة في مهرجان برلين، الذي يعد واحدا من أكبر ثلاث مهرجانات سينمائية في العالم، جنبا إلى جنب مع مهرجان كان و فينيسيا.
وفاز المخرج البولندي مالغورزاتا سزوموسكا والمخرج الروماني رادو غود – مناصفة - بجائزة الدب الفضي التي تمنح لأفضل مخرج في مهرجان برلين السينمائي، في فوز مزدوج لسينما وسط أوروبا.
تدور أحداث فيلم "أفيريم" لرادو غود في غرب رومانيا في القرن التاسع عشر، في حين أن فيلم "بادي" لسزوموسكا يستكشف الموت والحداد.

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق