اغلاق

المطران عطا الله حنا : ‘نستنكر ونندد بجرائم داعش ‘

بيت ساحور – اقيم اعتصام حاشد في مدينة بيت ساحور وذلك في باحة المدينة الرئيسية بمشاركة سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم

 
خلال مشاركة المطران عطا الله حنا في الاحتجاجات

الارثوذكس ورئيس بلدية بيت ساحور هاني الحايك  وحشد من الشخصيات الوطنية والاعتبارية ، وذلك تضامنا مع مصر الشقيقة واستنكارا "للجريمة النكراء التي ارتكبتها داعش بحق الشباب الاقباط في ليبيا وهي جريمة تأتي ضمن سلسلة من الجرائم التي ارتكبتها داعش بحق الانسانية ".
سيادة المطران عطا الله حنا في كلمته قدم التعازي لأسر الشهداء كما وجه تعزية خاصة الى الكنيسة القبطية الارثوذكسية ، أما رئيس بلدية بيت ساحور فقد أدان هذه الجريمة مستنكرا "ما تقوم به داعش واخواتها من المنظمات الارهابية ".

اعتصام في ساحة كنيسة القيامة تضامنا مع شهداء الكنيسة القبطية واستنكارا للجريمة
القدس – احتشد أبناء الكنائس المسيحية في القدس وعدد من زوار وحجاج المدينة المقدسة في باحة كنيسة القيامة ، حيث أضيئت الشموع ورفعت الصلوات والابتهالات ترحما "على ارواح شهداء الكنيسة القبطية الذين ذبحوا وقتلوا بطريقة وحشية في ليبيا من قبل منظمة داعش الارهابية" ، كما أعرب المشاركون عن "تعاطفهم وتضامنهم مع أسر الشهداء ، واستنكارهم لهذه الجريمة النكراء التي تؤكد وحشية هذا التنظيم الذي يتلذذ بالقتل والذبح وامتهان الكرامة الانسانية ، كما وجهوا رسالة تعزية الى الشعب المصري الشقيق والى كافة ضحايا الارهاب والعنف في كل مكان بغض النظر عن انتمائهم الديني او القومي ".
وقال سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس في كلمة القاها باسم الحضور :" بأننا نعرب عن تعازينا ومواساتنا لأسر الشهداء ونعزي شعب مصر العظيم وندين ونستنكر كافة مظاهر الارهاب في أي مكان في هذا العالم .
إن عملية اعدام الاقباط في ليبيا بهذه الطريقة الوحشية تدل على هوية الفعلة الذي لا دين لهم وهم أبعد ما يكونوا عن القيم الاخلاقية والانسانية والحضارية" .
واضاف :" ان هذه الجريمة النكراء يدينها ويرفضها كل انسان عاقل فبأي ذنب يذبح هؤلاء الابرياء وتزهق ارواحهم وتقطع هاماتهم فمن اعطى الحق لداعش ولغيرها من المنظمات الارهابية بأن تسلب الانسان حياته التي هي هبة الهية ، ومن يعتدي عليها إنما يعتدي على الارادة الالهية التي تريدننا ان نحترم الانسان وحريته وكرامته ".
وتابع : لقد اصبح واضحا بأن منظمة داعش واخواتها من المنظمات الارهابية هدفها تدمير منطقتنا ونسف قيم التآخي والاخوة بين أبناء امتنا العربية بكافة طوائفها واطيافها .
لقد ارتكبت داعش وغيرها من المنظمات الارهابية جرائم كثيرة بحق الانسانية فهم بارعون في القتل اما ذبحا او حرقا او رجما ولا ربما يخترعون وسائل اخرى في القتل والتنكيل والاجرام ".

المطران عطا الله حنا يعزي الكنيسة القبطية الارثوذكسية بأبنائها الشهداء
القدس – عبر سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس عن:"  تعاطفه وتضامنه مع الكنيسة القبطية الارثوذكسية المصرية إثرى اقدام منظمة داعش الارهابية على اعدام عدد من الاقباط في ليبيا بطريقة وحشية "، وقدم سيادة المطران التعازي لأسر الضحايا " مستنكر ومنددا بهذه الجريمة النكراء التي تضاف الى سلسلة الجرائم التي ارتكبتها داعش بحق اناس أبرياء واستهدافها لدور العبادة وخطف رجال الدين وغيرها من الممارسات الظلامية التي لا علاقة لها بأي دين من الاديان" .
وخاطب سيادته أسر الضحايا مقدما لهم رسالة تضامن ومواساة وتعزية من القدس مدينة القيامة والنور .


لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق