اغلاق

جبهة الطيبة تتهم شركة الجباية باهانة مسنين والبلدية تنفي وتقول اتهامات كاذبة وملفقة

عممت جبهة الطيبة الديمقراطية بيانا صحفيا استنكرت فيه " التصرفات الهمجية الوقحة لعملاء اللجنة المعينة من شركة الجباية الذين عاثوا فساداً وخراباً في


بيت الرازي للمسنين في مدينة الطيبة

 بيت المسنين بحجة الحجز على الممتلكات " . كما جاء في البيان الذي اضاف : " لقد تخطى هؤلاء الصعاليك المأجورين كل خط احمر حينما أهانوا اهالينا العجزة ، حيث انهالوا عليهم بالاهانات والشتائم بدون اي شعور بوضعهم الصحي . لقد أصبحت هذة التصرفات امراً طبيعياً لهذة الشلة  الباغية في تعاملهم مع جميع اهالي الطيبة . وكل ذو ضمير في هذا البلد الصابر الصامد يستنكر هذه التصرفات ونحن لا نقبل بالتصرف معنا كأننا تحت حكم عسكري بغيض ونشيد بكم يا شرفاء الطيبة ألا تبقوا ساكتين قابلين بالاهانات . بوحدة صف طيباوية يمكننا كنس اللجنة المعينة وشركة الجباية التي تعمل تحت نفوذها  .المسئولية عن تصرفات شركة الجباية على أريك برامي واللجنة المعينة ".الى هنا نص البيان .

تعقيب بلدية الطيبة : ادعاءات الجبهة كاذبة وملفقة وديون بيت المسنين تجاوزت 200000 شيقل هي اموال لعموم الجمهور
و
عقبت بلدية الطيبة على اقوال جبهة الطيبة كما يلي : " البيان الذي نشرته جبهة الطيبة لا يمكن أن يفسّر الا على أنّه قمة الإنتهازيّة السياسيّة واللامسؤوليّة. فليأتوا بإثبات واحد، أي إثبات كان، على أنّ ما نشروه صادق وليس تلفيقاً وكذباً. ليس هنالك أي إنسان عاقل يقبل الإساءة لمسن أو المس باي شيء ممكن أن يخدم المسنين . واضح أنّ جبهة الطيبة اعتمدت على أقوال المسؤول عن بيت المسنين الذي تراكمت ديون الأرنونا عليه وبلغت أكثر من 200 الف شيقل ، علماً أنّ بيت المسنين كأي مؤسّسة أخرى عليها دفع الضريبة. ما حدث هو أنّ طاقم شركة الجباية وصل إلى المكان لإعطاء إدارة المؤسّسة إنذاراً لدفع الديون المتراكمة عليها ، وهذا ليس الإنذار الأوّل الذي يسلم لها، للأسف، المسؤول عن المؤسّسة بدأ بإثارة الفوضى والصراخ وقام بالإتصال ببعض الأشخاص، الذين حضروا من الخارج على الفور، وحاولوا التهجّم على طاقم شركة الجباية والإعتداء عليهم، فانسحب الطاقم على الفور بعد أن قاموا بتسليم الإنذار وأعلموا المسؤول عن المؤسّسة أنّه مطالب بالوصول إلى قسم الجباية في البلديّة خلال 48 ساعة لتسوية الديون المتراكمة عليه ، علماً أنّه لم يحضر لغاية الآن " .
واضاف تعقيب بلدية الطيبة : "
سلوك المسؤول عن المؤسّسة معيب للغاية، ومن المؤسف أن تتبنى جبهة الطيبة أقواله دون أن تفحص الموضوع، لكن على ما يبدو فإنّ الإنتخابات والمصالح الضيّقة تعمي البصر والبصيرة.
إدارة بلديّة الطيبة تتمنى من كل من يرغب بالتنافس على رئاسة البلديّة اتباع النهج المسؤول والاستقامة وعدم الإنجرار وراء الأساليب الملتوية . إدارة البلدية ستترك البلديّة لمن يخلفها بوضع ممتاز بكل المقاييس ، من حيث الإدارة الصحيحة والإنجازات والمشاريع والميزانيّات، وتتمنى أن يتم صيانة ذلك " . الى هنا تعقيب بلدية الطيبة كما وصل لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما .















لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق